رئيس جامعة القناة يفتتح الملتقى الثالث لشركات الاستثمار الصينية

قام الدكتور ناصر مندور، رئيس جامعة قناة السويس، بافتتاح الملتقى الثالث لشركات الاستثمار الصينية العاملة في مصر، وذلك بحضور السفير الصيني لياو لي تشيانغ، كاشفًا أن جامعة القناة السويس تعتبر من أوائل الجامعات المصرية التي دخلت مجال التعاون والتبادل مع الجانب الصيني في مصر في كل المجالات، كما سعت إلى توطيد وترسيخ هذا التعاون وترجمته ميدانيًا من خلال خمس مؤسسات مهمة في الجامعة وهي: ومعهد الاستزراع السمكي، ومعهد كونفوشيوس،  وقسم اللغة الصينية بكليتي الألسن والآداب، والكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية.

رئيس جامعة القناة يفتتح الملتقى الثالث لشركات الاستثمار الصينية

استقطاب الكفاءات البارزة

وأضاف رئيس جامعة قناة السويس، أن الملتقى يعتبر منصة لشركات الاستثمار الصينية العاملة في مصر، لاستقطاب الكفاءات البارزة في مجالات الطب والهندسة والبناء والزراعة والحاسبات والتجارة واللغات والتكنولوجيا التطبيقية، بالإضافة إلى توفير فرص عمل وتدريب في هذه الشركات بين المهندسين ومسئولي تخطيط الإنتاج والإداريين ومسئولي المبيعات والمشتريات والكيميائيين والموارد البشرية والمترجمين والمحاسبين والمهن الأخرى التي يوفرها سوق العمل.

وأعرب السفير الصيني عن سعادته لحضور الدورة الثالثة لملتقى شركات الاستثمار الصينية، وشكر معهد كونفوشيوس، ورئيس الجامعة ورئيس غرفة التجارة الصينية في مصر، موضحًا أن الملتقى أتاح خلال الدورتين السابقتين 1000 فرصة عمل للشباب المصري في الشركات الصينية، إلى جانب توفير نحو 300 فرصة جديدة بمشاركة 25 شركة صينية عاملة في مصر.

وأشار السفير الصيني إلى أن مصر هي أول دولة عربية وأفريقية تتعاون مع الصين في مختلف المجالات وخاصة في مجال القضاء على فيروس “كورونا”، وذلك بهدف خدمة المجتمع المحلي، وتحقيق التكافل الاقتصادي بين البلدين، وأعلن الدكتور حسن رجب، المدير التنفيذي للمعهد وعميد كلية الألسن، أن المعهد يسعى دائمًا إلى تطوير المهارات وبناء منصة ثنائية للتبادل بين الشباب والشركات الصينية، لتمكين الطلاب والخريجين من العثور على وظائف مناسبة و فرص التدريب لهم، وتعميق العلاقات بين شعبي مصر والصين وبناء مجتمع مشترك.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.