رئاسة الجمهورية ترد بقوة على حقيقة وجود مقترحات بتوطين الفلسطينيين في سيناء

قام الرئيس عبد الفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، بعقد إجتماع موسع ضم قيادات المجلس الاعلى للقوات المسلحة والمجلس الأعلى للشرطة، وقد حضر الإجتماع كبار القادة الأمنيين وعلى رأسهم الفريق أول صدفي صبحي صالح وزير الدفاع القائد العام للقوات المسلحة واللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية.

الرئيس السيسي خلال إجتماعه بالمجلس الاعلى للقوات المسلحة

المتحدث الرسمي بإسم رئاسة الجمهورية “السفير علاء يوسف” كشف عن تفاصيل الإجتماع وأكد أنه تمت خلاله مناقشة آخر التطورات والمستجداتا الامنية في سيناء، وذلك في اطار حرص الرئيس السيسي على متابعة جهود وخطط الاجزة الامنية التي تقوم بدور مكثف في تطهير سيناء من الارهاب والقبض على العناصر الارهابية بها.

وقد شدد الرئيس على ضرورة إستمرار وتكثيف العمل في المنظومة الامنية المتكاملة القائمة بين التعاون بين التنسيق بين قوات الشرطة والجيش، مع ضرورة توفير اعلى درجات التدريب والادوات اللازمة للقوات من الطرفين، والتأكد من جاهزية وإستعداد القوات القتالية.

وأشاد الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الإجتماع بما يقدمه أبناء القوات المسلحة والشرطة من تضحيات جسيمة في سبيل الحفاظ على أمن مصر ووحدة شعبها وأراضيها، مؤكداً أن التحديات الموجودة في سيناء حالياً لا تزيد أبناء مصر إلا إصراراً وتحدياً على مواصلة الحرب ضد الإرهاب بكافة أشكاله.

وحول الأخبار التي تم تداولها مؤخراً بشأن وجود إقتراحات بتوطين الإخوة الفلسطينيين بأرض سيناء، قال المتحدث الرسمي بإسم رئاسة الجمهورية أن مثل هذا الأمر لم يسبق وأن تم طرحه للمناقشة يوماً ما سواءاً من مسئول داخلي أو خارجي، كما أنه من غير المعقول أن تتم مناقشة مثل هذه الأمور والاطروحات البعيدة كل البعد عن الواقع، مشدداً على أن سيناء هي جزء اصيل من التراب المصري الغير مقبول في حبة واحدة منه.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.