ذهب ليبحث عن جثة إبنه في حادث مركب رشيد فتفاجىء به يتصل به من إيطاليا

سيطرت حالة من الحزن على  قرية برج رشيد بسبب حادث غرق مركب كان  يحمل مواطنين مصريين، وذلك للسفر إلى إيطاليا عن طريق هجرة غير شرعية، حيث تسبب هذا الحادث في وفاة المئات من الشباب الذين كانوا على متن المركب بعد غرق المركب في البحر.

ذهب ليبحث عن جثة إبنه في حادث مركب رشيد فتفاجىء به يتصل به من إيطاليا 1 26/9/2016 - 6:50 م

من جانب آخر واصلت الأجهزة التنفيذية بالبحيرة جهودها من أجل إنتشال جثث ضحايا مركب رشيد التي غرقت يوم الأربعاء الماضى، حيث كان على متن هذه المركب ما يصل نحو 400 شاب، كما تمكنت الأجهزة الأمنية من انتشال 169 جثة وتسليم مايصل نحو 75 من هذه الجثث إلى ذويهم وإيداع الباقى بمستشفيات محافظة الإسكندرية.

في ظل الأحداث التي شهدها أهإلى الأشخاص الذين كانوا متواجدين على متن مركب رشيد الغارقة، شهدت قرية برج رشيد اليوم موقف أخرجها من حالة الحزن التي سيطرت على أهإلى القرية منذ غرق المركب يوم الأربعاء الماضى، وذلك بعد أن ذهب أحد أهإلى الشباب الذين كانوا على المركب من أجل التعرف على الجثث التي تم انتشالها.

بينما كان والد أحد هؤلاء الشباب يتعرف على جثث الضحايا ظناً أنه سيجد جثه إبنه بين هذه الجثث ، تلقى إتصال هاتفي من إبنه ليُخبره أنه قد وصل بسلام إلى إيطالياً، لتتحول دموع هذا الأب إلى إبتسامة عميقة فرحة بنجاة إبنه، حيث قام هذا الشاب بإخبار والده أنه لم يكن على متن هذا المركب الذي تعرض للغرق، فقد استقل أحد المراكب المتجهه إلى إيطاليا قبل رحلة هذا المركب المنكوب بيوم واحد، لكنه لم يُخبر والده حينها، وحينما علم بغرق مركب رشيد أسرع بالإتصال بوالده ليُطمئنه على حالته.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.