ذبح شاب 17 سنه بالجيزة أثناء تناوله الطعام في كافتيريا والقاتل “كنت بهزر معاه” وشهود عيان يكشفون تفاصيل الجريمة

انتشرت حوادث القتل والذبح بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة، وتتعدد الأسباب من جريمة لأخرى، مرة تكون بسبب مشاجرة وأخرى بسبب خلافات مادية أو عائلية، وأحياناً تحدث بين زوجين، فيقوم الزوج بقتل زوجته أو العكس، لكن جريمة اليوم كان لها سبب مختلف تماماً، حيث أن القاتل والذي ما زال “صبي” سنه صغير، قال في التحقيقات “كنت بهزر معاه” وهل الهزار يؤي إلى الذبح، وهل التهريج يكون بسلاح، أشياء غريبة تحدث ليس لها تفسير.

حيث قام اليوم طفل صغير “حدث” بذبح صديقه الذي يبلغ من العمر 17 سنه، وذلك بعد أن قام بتسديد طعنة له بالرقبة، أثناء تواجدهما على أحد الكافتيريات لتناول الطعام، وقام الأهالي بإبلاغ قوات الأمن بالواقعة، والتي حضرت بالفعل وتم ضبط المتهم، وأمر مساعد وزير الداخلية اللواء هشام العراقي بالتحفظ على الجاني، وانتداب فريق من البحث الجنائي للكشف عن ملابسات وأسباب الواقعة وإعداد تقرير مفصل بها.

ووقعت الجريمة اليوم في الصف بالجيزة، وثبت أن وصلة هزار بين الجاني والضحية أدت إلى مصرع أحدهما في الحال بعد طعنة ذبحية له في الرقبة، وكان صاحب الكافتريا أبلغ قوات الأمن بالواقعة، وتبين أن المجني عليه يدعى “ي ع” ويبلغ من العمر 17 سنه وكان يجلس مع صديقه، “ع أ”، وأثناء جلوسهما بالمطعم قام الثاني بالإمساك بسكين تابع للكافتريا، وبدأ وصله من المزاح مع صديقه، ولوح له بالسكين في وجهه فجاءت في رقبته مما أودى بحياته في الحال، وتحرر محضر بالواقعة وأقر المتهم بجريمته قائلاً مكنشي أقدى أدبحه” وكنت بهزر معاه” وتم إخطار النيابة لتولي التحقيقات.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.