دموع ريهام سعيد على صفحات مواقع التواصل الإجتماعى

أسدلت اليوم محكمة جنح الجيزة الستار الأخير في القضية الشهيرة والتي عرفت اعلاميا بقضية فتاة المول، واتهمت فيها الاعلامية ريهام سعيد بالتشهير والسب والقذف والتعدى على الحياة الشخصية لسمية عبيد، حيث حكمت المحكمة بالحبس لمدة ستة أشهر مع غرامة 10 الآلاف جنيه وذلك عن تهمة السب والقذف،  و الحكم بسنة سجن وغرامة 15 الف بتهمة التعدى على الحياة الشخصية لفتاة المول.

سجن ريهام سعيد
حبس ريهام سعيد
حبس ريهام سعيد

هذا وقد أعلن محامى الإعلامية ريهام سعيد المحامى وليد عبدالوهاب، بأن دفاع ريهام سعيد سيقوم فورا بدفع الكفالة المقررة كي يتجنب تنفيذ الحكم، ويبدأ على الفور في تقديم الاستئناف على الحكم الصادر ضد موكلته.

جدير بالذكر أن فتاة المول سمية عبيد قد قامت بمقاضاة  ريهام والقائمين على برنامج صبايا الخير في عدد من القضايا بسبب تعدى ريهام سعيد عليها وسحب صورلها شخصية من ذاكرة الهاتف وتهديدها بها، ولكن ريهام سعيد كانت في شدة السخرية والاستهتار بعد سماعها بخبر الحكم عليها وعلقت قائلة بأنها قد خدمت مصر لمدة 13 عاما، لم تطلب خلال هذه الاعوام اي مقابل مادى أو معنوى بل على العكس فلقد أضاعت حلمها في أن تحترف التمثيل وتجد طريقة كفنانة.

هذا وبعد صدور الحكم انهار العديد من معجبين ومعجبات ريهام سعيد بسبب صدمتهم في الحكم الصادر بحبسها والغرامة