درجات الحرارة تنخفض يوم الأربعاء وفقا لتصريحات رئيس هيئة الأرصاد وصدمة للمصريين بسبب توقعاته لهذا الصيف

في ظل الموجة الحارة التي تعيشها مصر في الفترة الحالية والتي بدأت منذ يوم الخميس الماضي وتنتهي يوم الأربعاء، حيث ارتفعت درجات الحرارة لمعدلات أعلى من المفترض أن تكون عليه في مثل هذه الأوقات من العام مما أشعر المواطنين بحالة من التخوفات من بقية موسم الصيف خاصة أننا ما زلنا في بدايته، وسجلت درجات الحرارة قيم تتخطى الأربعين بل والخمسة وأربعين في غير الظل، وهو ما أدى إلى وصول كلمة درجات الحرارة وحالة الطقس للمركز الأول في البحث في محرك جوجل في مصر على مر الأيام الماضية، مما يدل على اهتمام المصريين الزائد بذلك الأمر للأسباب السابق ذكرها.

درجات الحرارة

درجات الحرارة يوم الأربعاء

في هذا الإطار وفي اتصال تليفوني له أكد الأستاذ أحمد عبد الهادي، رئيس هيئة الأرصاد المصرية، في برنامج “رأي عام”، الذي يقدمه الإعلامي المصري عمرو عبد الحميد على قناة تن الفضائية، أن درجات الحرارة سوف تعود لمعدلاتها الطبيعية في مثل هذه الأوقات من العام يوم الأربعاء القادم وهو بداية انكسار موجة الحرارة الحالية في البلاد، وأشار عبد الهادي إلى أن سبب تلك الموجة التي تعاني منها مصر هو تأثر البلاد بمنخفض الهند الموسمي، والذي يتميز بارتفاع نسبة الرطوبة فيه وأنه يحمل رياح ساخنة تؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير، وهو ما يؤدي إلى تلك الحالة التي يشعر بها المصريين الآن.

إلا أنه في ذات الوقت أكد رئيس هيئة الأرصاد المصرية الأستاذ أحمد عبد الهادي أن موسم الصيف هذا العام سوف يشهد موجات أخرى سوف تكون درجات الحرارة فيها أشد من تلك الموجة، وأننا ما زلنا في بداية موسم الصيف على حد قوله وأن ما يحدث الآن أمر طبيعي بخصوص الحرارة العالية وإن كانت بالطبع أعلى من معدلاتها، إلا أن تصريحه الصادم بشأن الأبام القادمة هو ما أثار تخوفات المصريين خاصة مع ارتفاع أسعار التكييفات والكهرباء حتى بالنسبة للطبقة التي كان يمكن لها أن تمتلك مكيفات، أما عامة الشعب المصري فهو لا يستطيع امتلاك المكيفات نظراً للحالة المادية المتردية لمعظم أفراد الطبقة المتوسطة والأقل من المتوسطة بطبيعة الحال، حتى المصايف أصبحت مليئة بقناديل البحر هذا العام.

وقد أشار عبد الهادي إلى أنه في العام قبل الماضي تسبب ارتفاع درجات الحرارة في مصر إلى موت ما يقرب من 100 شخص، وهو تصريح آخر مخيف للمصريين وكأنه جرس إنذار بأن موجات الحر التي تسببت في ذلك العام قبل الماضي قد تتكرر مرة ثانية، وفقاً لتصريحات رئيس هيئة الأرصاد المصرية وبرغم ذلك يعيش المصريين على أمل أن تكون تلك التوقعات غير صحيحة، أو على الأقل لا تكون بتلك الدقة التي قد تتسبب في صيف ساخن جداً للمصريين في ظل كثير من المشاكل المتراكمة على كاهلهم.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of
    غير معروف يقول

    يا
    رب