دراسة توضح تأثير فيروس كورونا على الحوامل وخاصةً غير المطعمين

في إطار دراسة تأثير لقاح فيروس كورونا على الجسم عند الإصابة بالفيروس فقد تمت دراسات مختلفة الفترة الماضية منذ توافر اللقاح، وخاصةً الدراسات التي أجريت على النساء الحوامل كونها أحد الفئات التي تحتاج لعناية خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا للوقاية من تأثيره القوي على تلك الفئة، وقد وجد أن نسبة 77% من النساء الحوامل قد أصبن بالفيروس وهم غير المطعمين ولم يأخذوا لقاح فيروس كورونا مما يعني أن فئة النساء الحوامل واحدة من أكثر الفئات التي يجب تلقيها للقاح في فترة الحمل بسبب ضعف الجسم وعدم قدرته على مواجهة الفيروس بشكل كام، كما اللقاح آمن على الحوامل ولا يسبب أي أعراض جانبية تذكر، حسب دراسة تمت في شهر ديسمبر من عام 2020 حتى أكتوبر من العام التالي 2021.

تأثير الفيروس على الحوامل

تأثير الفيروس على الحوامل وغير المطعمين

تأثير الفيروس على الحوامل

أوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة مؤخرًا إحصائية تشير لنسبة الأفراد المصابين بالفيروس بما فيهم النساء الحوامل، ووجد أن نسبة الأفراد المصابين بالفيروس والغير مطعمين أكثر بكثير من الأفراد المطعمين، حيث تم رصد 90% من الحالات الموجودة في مستشفيات العزل وهم من فئة الغير مطعمين أما من دخل إلى غرف العناية المركزة فهم 98% فئة غير المطعمين أيضًا، كما أنه تم رصد ما يقرب من 450 حالة وفاة للأجنة في فترة حمل الأم الغير مطعمة.

أهمية لقاح فيروس كورونا للجسم

وتشير الإحصائيات السابقة إلى أهمية لقاح فيروس كورونا المتوفر بأكثر من شركة جميعها أثبتت نجاحها وأمانها على جسم الإنسان سواء الحوامل أو كبار السن ومؤخرًا بدء توفير لقاحات للأطفال أقل من 18 سنة، حيث أن أقصى ما يسببه اللقاح هي أعراض بسيطة مشابهة لأعراض نزلة البرد ويتم علاجها في يومين بحد أقصى ليتماثل الجسد للشفاء، ويعمل على تقوية مناعة الجسم وزيادة الأجسام المضادة فيما بعد إذا حدثت الإصابة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.