داعية سلفي يبين الحكم الشرعي في تحديد النسل خوفا من الفقر

قال الداعية السلفي وليد إسماعيل أن الشرع يحرم تحديد النسل بالاكتفاء بعدد معين من الابناء خوفا من الفقر، في حين أن تنظيم النسب بالتوقف عن الانجاب بين فترات فلم ينهى الشرع عنه.

وخلال استضافته في برنامج مساء العاصمة، ضرب أمثلة كاليابان التي يكثر عدد سكانها عن مصر وتتفوق عليها اقتصاديا وذلك لاستغلالها الطاقة البشرية، مؤكدا على ضرورة استغلال القوة البشرية من خلال بناء المصانع لها والقرى الذكية وغيرها

وليد إسماعيل: تحديد النسل لا يتعلق بالإقتصاد

وفي تأكيده بأن الفقر لا علاقة  له بعدد الابناء قال الداعية السلفي أن والده أنجب 8 ابناء وقد كانوا يعيشون حالة الفقر، وبفضل الله أصبحوا أغنياء، ضاربا الكثير من الأمثلة ممن يمتلكون طفل أو طفلين وهم فقراء في حين أن هناك من يمتلكون الذرية الكبيرة وهم أغنياء، بقوله أن الأمر لا يتعلق بصعود الاقتصاد أو نزوله مشيرا إلى انه يمكن التحكم بالإقتصاد،  ولكنه أشار إلى أن العلماء قد أجازوا تحديد النسل في حالات معينة، بأن تكون المرأة تعاني المرض والتعب وغير قادرة على اجراء عملية قيصرية، كما استدل بآيات قرآنية على حرمة عدم الانجاب خشية الفقر.

يذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي كان قد دعا إلى ضبط النمو السكاني المتزايد، وطالب الآباء الذين يملكون طفلا حتى 3 أطفال بالتريث قبل انجاب طفل آخر حتى سنوات عدة قادمة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.