داعش يعلن كيف نفذ تفجيرات كنائس مصر وهوية منفذي الهجوم

على خلفية الأحدث المؤسفة التي شهدتها مصر بالأمس، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسئوليته عن التفجيرات ونشر تفاصيل استهداف الكنائس المصرية بالأمس على يد انتحاريين كشف عن هويتهم والذي راح ضحيته عشرات المصريين.

أعلن التنظيم الارهابي في بيان له تفاصيل استهداف كنيسة مارجرجس بطنطا والكنيسة المرقسية بالإسكندرية، وأن منفذي الهجوم هم أبو البراء المصري وأبو إسحاق المصري حيث ارتدى الأول حزام ناسف وفجر نفسه في محيط الكنيسة المرقسية، بينما ارتدى الثاني سترة ناسفة فجرها في محيط كنيسة مارجرجس بطنطا.

ولقد استهدف انفجارات، أمس الأحد، كل من كنيسة مارجرجس في مدينة طنطا بمحافظة الغربية وكنيسة المرقسية في محافظة الاسكندرية أدت إلى سقوط عشرات القتلى والشهداء، ومئات المصابين مع بدء الاحتفالات المسيحية في مصر والمعروفة بأحد السعف أو أحد النخيل.

من جهتها أكدت وزارة الصحة، إن حصيلة القتلى الذين قتلوا في كنيسة مارجرجس في مدينة طنطا بمحافظة الغربية أسفر عن سقوط 26 قتيلاً على الأقل وإصابة أكثر من 78 شخصًا.

وقرأنا على موقع ” مصراوي” تصريحات لمصدر أمني من وزارة الداخلية أكد أن الانفجار الأول الذي حدث في كنيسة مارجرجس كان في تمام الساعة التاسعة وخمس دقائق.
وذكرت وزارة الداخلية أن الانفجار الثاني استهدف الكنيسة المرقسية بمنطقة محطة الرمل وتزامن مع تواجد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية داخل الكنيسة للصلاة.

وأوضحت “الصحة” أن الانفجار أودى بحياة 17 شخصًا بينهم 3 شرطيين وإصابة 35 مواطنًا.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.