داعش تعلن مسؤوليتها عن حادث كنيسه القديسين

قامت جماعه داعش الإرهابيه بنشر تسجيل مصور والذي يقوم من خلال بتحديد مسؤليته عن حادث كنيسه القديسين ويهدد فيه مسيحيي مصر، ويعرض ما قال إنها الرسالة الأخيرة للانتحاري المسؤول عن تفجير الكنيسة البطرسية في العباسية والذي راح ضحيته العشرات من الأقباط في ديسمبر الماضي.
وقد ظهر خلال هذا الفيديو اسم «الدولة الإسلامية في مصر» وليس «ولاية سيناء» وهذا الذي يؤدي إلى أن التنظيم لم يكتب عملياته لان تكون بمصر أو سوريا فقط بل تكون في جميع أنحاء الوطن العربي.
وظهر في التسجيل المصور رجل ملثم قيل إنه أبوعبدالله المصري وهو يشجع المسلحين في أنحاء العالم لتحرير الإسلاميين المعتقلين في مصر.
وأشار هذا الفيدديو «أخيراً لإخواني الأسرى أبشروا أيها الموحدون لا تهنوا ولا تحزنوا، والله قريبا قريبا سنحرر القاهرة ونأتي لفكاك أسراكم ونأتي بالمفخخات والله سنأتي بالمفخخات أبشروا عباد الله».
يذكر أن تنظيم داعش الارهابي قد أعلن مسؤوليته عن التفجير في أعنف هجوم في مصر خارج شمال سيناء المتاخمة لإسرائيل وقطاع غزة حيث ينفذ عمليات مسلحة منذ 2013.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.