خلافات زوجية أدت لحبس طفلتين بعمر 2.5 سنة في المنزل لمدة يومين

قامت الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية بإلقاء القبض على زوج, والبحث جار عن زوجته جراء تركهما طفلتيهما التوأم البالغتين من العمر السنتين ونصف السنة وحدهما في البيت بمدينة المنصورة بسبب خلافات زوجية بينهما. إذ تمّ تقرير حبس الزوج 4 أيام على ذمة التحقيقات, وضبط وإحضار الزوجة نتيجة فعلهما.

زوجان تركا طفلتيهما ذواتي العمر 2.5 سنة في المنزل لمدة يومين

وتمّ إبلاغ الأجهزة الأمنية من قبل المواطنين المجاورين للشقة, وذلك بعد سماعهم صراخ الطفلتين على مراحل متقطعة وفي أوقات قريبة من بعضها ولمدة يومين متواصلين. إذ حاول بعض المواطنين الوصول إلى شقة الطفلتين لمعرفة الأمر وسبب الصراخ وإذا بباب الشقة مقفول بفقل حديدي. ممّا دفع الموطنون إلى إبلاغ الأجهزة الأمنية بسبب استمرار سماع صراخ وبكاء الطفلتين.

وجاءت الأجهزة الأمنية بعد تقنين الإجراءات إلى الشقة, وقد قامت بكسر بابها والدخول إليها, فتبين وجود طفلتين لا يتعدى عمر كل منهما عامين ونصف العام على سرير النوم وبحالة إعياء شديدة. ثم تمّ نقلهما إلى المستشفى لإنقاذ حياة كل منهما.

وبعد التحريات التي قامت بها الأجهزة الأمنية, تبين أن الطفلتين توأم, وأن أبوهما يبلغ من العمر 33 عاما ويملك كشك شاي في منقطة كفر البدماص. أما الأم فلم يستدل على مكانها.

وبعد القبض على الأب, تبين أنه حصل خلاف بينه وبين زوجته, وقد تطور هذا الخلاف إلى شجار, فترك كل منهما الطفلتين بالشقة, وأغلق الأب الباب بقفل حديدي.

ووجهت الأجهزة الأمنية للأب, تُهَمَ إهمال الطفلتين والشروع في قتلهما وتعريض حياتهما للخطر, وقد اعترف الأب بذلك مع إلقائه المسؤولية أيضاً على الأم.

وقد تمّ إرسال الطفلتين وتسليمهما إلى عمتهما لتقوم برعايتهما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.