التخطي إلى المحتوى

شهد سوق صرف الدولار خلال الأيام القليلة الماضية جنوناً في سعر الورقة الخضراء، ويأتي هذا الارتفاع الجنوني للدولار الأمريكي في السوق السوق تزامناً مع تصريحات مكثفة من إعلاميين ومسئولين باتخاذ البنك المركزي قراراً بتعويم الجنيه المصري أمام الدولار، الأمر الذي إلى شح شديد في العملة الأمريكية، ؤبالتالي ارتفاع جنوني في سعرها بالسوق الموازية.

خطة المركزي لقبول قرار تخفيض الجنيه

ولكن المفاجأة أن البنك المركزي لجأ إلى خطة خداع استراتيجية ناجحة 100%، حيث أُشيع خبر تعويم الجنيه، وفجأة انتقل الحديث من التعويم إلى التخفيض، لكي يقبل الشعب بأخف الضرريين،  هذا بالإضافة إلى  تهييء الشعب المصري لهذا القرار الذي من المؤكد أنه سيضر بطبقة كبيرة من المواطنين، لأن الجنيه بقرار التخفيض سيفقد نسبة كبيرة من قيمته بالإضافة إلى مزيد من اشتعال الأسعار في الأسواق المصرية.

مفاجآت في سعر صرف الدولار خلال الأيام القادمة

ونقلت جريدة أخبار اليوم القومية، عن مصادر رفيعة المستوى أن هناك مفاجآت في سعر صرف العملة الأجنبية خلال الأيام القادمة، وأن القرار الذي تم اتخاذه سيكون بالتخفيض وليس بالتعويم وذلك كمرحلة أولى حتى لا ترتفع الأسعار بشكل جنوني في السوق المحلي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.