التخطي إلى المحتوى
خطاب السيسى وردود بعض الأعلاميين وتصريحات نارية من باسم يوسف

خطاب السيسى عقب أفتتاح مشروع “غيط العنب ” أثار جدلا واضحا على مواقع التواصل الأجتماعى وقنوات السوشيال ميديا وجموع الشعب المصري ما بين مؤيد ومعارض الأمر الذى أدى من سخرية الكثيرين على كثير من العبارات التى قالها السيسي فى خطابه وكان أبرزها قوله “أنا عايز الفكة” حيث طالب السيسي فى خطابه رؤساء البنوك بأخذ “الفكة” من المعاملات حيث قال “مينفعش نحصل على الفكة اللى في المعاملات هي الـ50 قرش وغيره  ال 80 قرش وتوضع في حساب لصالح المشاريع.. لو سمحتوا أنا عايز الفلوس دى”.

كما شهد خطاب السيسى تصريحات من قبل الأعلامين أيضا ما بين تصريحات مؤيدة وأخرى معارضة ومن هؤلاء الأعلامى باسم يوسف الذى لا يخفى على الكثيرين فى تانوله إنتقاد تصريحات المسئولين بشئ من السخرية وهذا ما نجده فيما قاله فى تدوينة له عبر حسابه الشخصي على مواقع التواصل الأجتماعى ” أهم جملة في خطاب الفكة لصاحبه الجنرال هي الجملة دي، الجيش هينتشر في ست ساعات ولو البلد اتهزت مش هتنفع لينا ولا لغيرنا”.

وأضاف قائلا : “بالعربي يعني أن لو في أي محاولة لوقف أو كشف بيزنس الجيش اللي سارقين البلد فيه ليل نهار حيبقى فيها لاخفيها، يا تقبلني وأنا باسرقك كل يوم يا اجيب عاليها واطيعوا وأحرقلكم البلد وساعتها فعلا ححولها سوريا و العراق, حصلنا الرعب يا باشا”.
كما علق رئيس تحرير جريدة الشروق الكاتب عماد حسين على خطاب السيسى وكان من أكثر الجمل التى أثارت أنتباهه فى حديث السيسى أنه قال “مش هنسيب الناس تمشي، ومش هنسمح لحد يوقع مصر”.
ويرى أن هذه رسالة يوجهها السيسى محاولة منه لعلاج أخفاق الحكومة فيما يتعلق بالحادثة المفجعة وهى غرق مركب رشيد.

ومن الأعلاميين المؤيدين لخطاب السيسي وردا منه على منتقدى الخطاب صرح الأعلامى وائل الأبراشى من خلال برنامجه على قناة دريم الفضائية “الحقيقة أن بعض الناس تحاول أن تستخف ببعض الأفكار المفيدة في حياتنا الاقتصادية والمعيشية والأفكار الصغيرة لا تعني أنها ليست مهمة على العكس، هناك دول كثيرة بتشتغل على أفكار صغيرة مثل ما تناوله سابقا في موضوع العجلة..”

كما أضاف قائلا “بعض الناس تعاملوا مع حديث الرئيس السيسي عن الفكة باستخفاف شديد وباستهانة، لا، هي أفكار بسيطة ولكن يمكن أن تدبر وتوفر أموالا وتجيب نتائج لما تجمعها مع بعضها البعض..”

بالأضافة ألى ما صرحه الأعلامى “أحمد موسى ” من خلال برنامجه على قناة صدى البلد

معلقا على ما قاله السيسى فى خطابه “وهى أن الجيش قادر على الأنتشار خلال 6 ساعات” أنها طمئنة للشعب المصري وانه لن يسمح بزعزعة البلاد والفوضى .

ولكن نجد أن مساعد وزير الخارجية الأسبق إبراهيم يسري له رأى مخالف لأحمد موسى معلقا أيضا على حديث السيسي وذلك من خلال صفحته الشخصية على مواقع التواصل الإجتماعى قائلا:”جيش مصر ينتمي لشعب مصر، جيش مصر الذي طرد الهكسوس وحرر المشرق العربي والشام من التتار والصليبيين والذي حارب في المكسيك وعبر القناة وزحف لتحرير فلسطينيين ١٩٧٣ لولا اجهاض السياسة لهجمته”.

“جيش مصر الذي واجه الإنجليز زمن الاحتلال ودافع عنه ببسالة في بورسعيد إبان العدوان الثلاثي. ١٩٥٦ عندما نادته مصر من منصة الجامع الأزهر ، جيش مصر الذي اقتحم قصر عابدين بقيادة عرابي الذي قال للخديوي متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا”.

“المصريون فخورون بجيشهم الذي يدافع عنهم ويحررهم من الأعداء، جيش مصر الذي ردع عدونا ٤٠ عامًا بلا حرب ، جيش مصر الذي يمتلك أحدث الأسلحة ، جيش مصر لا يخضع لفرد ولا يستعمر بلاده”.

وهذه الجملة التى ختم بها “الشعب يفخر بجيشه الذي يحميه في الداخل والخارج، جيش الشعب لا يهدد الشعب، جيش مصر يحمي ولا يحكم”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.