خبير سابق بالطاقة الذرية يكشف تقريراً خطيراً أعده «البرادعي» يدعي أن مصر تنشئ مفاعل لأغراض غير سلمية

قال الخبير السابق بالوكالة الدولية للطاقة الذرية، الدكتور يسري أبو شادي، أن العالم والدكتور محمد البرادعي الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية أعد تقريراً ضد مصر يدعي فيه أن مصر تقوم بإنشاء مفاعل نووي لأغراض غير سلمية، موضحاً أن تعيين الدكتور محمد البرادعي كرئيس للوكالة الدولية كان عليه علامات استفهام وغير مفهوم، وقال الدكتور يسري خلال حواره مع “لبنى عسل” مذيعة قناة الحياة التي تقدم برنامج “الحياة اليوم” على فضائية الحياة، أن الدكتور محمد البرادعي حصل على شعبية زائفة أيام ثورة 25 يناير كان سببها الرغبة في تغيير الواقع الذي يعيشه المصريين للأفضل، وطالب الدكتور يسري شعب العراق بمحاكمة البرادعي لما اقترفه من أخطاء تسببت في دمار شامل في حق العراق.

الدكتور-محمد-البرادعي

وأضاف “أن مصر تسعى لتحقيق الحلم النووي للأغراض السلمية منذ أكثر من 60 عام، مشيراً إلى أن الطاقة النووية من أنظف الطاقات وأرخصها حاليا بالإضافة على قدرتها الهائلة في حل العديد من الأزمات الكبرى مثلا أنتاج كمية ضخمه من الكهرباء لتخدم الشعب المصري، وأكد على أن المفاعل النووي الذي يتم إنشاءه الآن في الضبعة سيجني أرباح كبيرة تصل إلى 4 مليارات دولار كل عام.

واستكمل حديثة عن الطاقة النووية قائلاً ” أن الطاقة النووية أفضل من المحطات التقليدية من حيث التكلفة والآثار السلبية على البيئة، مؤكداً على أن هناك دول عربية تمتلك عدد كبير من المحطات النووية تصل ما بين 350 إلى 400 مفاعل نووي وصلت إلى مرحلة التشبع، وأضاف أن الولايات المتحدة الأمريكية أكبر دولة في العالم بها مفاعلات نووية يليها الصين.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.