خبيرة في لغة الجسد تكشف أسرار أول لقاء بين السيسي وترامب

يهتم قطاع كبير من الأشخاص بتحليل لغة الجسد حيث تكشف العديد من الأسرار التي يحاول البعض إخفائها ومع تقدم البحث والدراسات إستطاع خبراء لغة الجسد أن يحققوا نجاح في كيفية إظهار ما يدور بداخل كل شخص عن طريق إستخدامه لبعض الحركات التي يقوم بها مثل إستخدام الأيدي وطريقة وضعها فوق القدم وتعبيرات الوجه  وحتى نبرات الصوت أو هز الكتف أو الرأس كل هذة العوامل لها رأي وتحليل من خبراء لغة الجسد وتهتم وسائل الإعلام بتحليل لغة الجسد في اللقاءات الهامة لبعض الرؤساء والقيادات.

خبيرة في لغة الجسد تكشف أسرار أول لقاء بين السيسي و ترامب

ماذا تقول “لغة الجسد” بين السيسي وترامب؟

حازا لقاء الرئيس “عبد الفتاح السيسي” مع الرئيس الأمريكي الجديد ” دونالد ترامب” على أهمية إعلامية كبيرة دفعت خبيرة لغة الجسد “رغدة السعيد” إلى تحليل مقابلة السيسي وترامب وأوضحت السعيد أن اللقاء له معاني كثيرة تظهر على الأفق وتوضح قوة العلاقة بينهم وكأنهم أصدقاء يقدر كل شخص منهم للأخر فاذا نظرنا لإرتدائهم رابطات العنق نجد السيسي يرتدي رابطة حمراء وهذة تعبر عن القوة والثقة بالنفس والرابطة الزرقاء لترامب تعبر عن الهدوء والمسالمة.

مشيرة أن لغة الجسد بين ترامب والسيسي كانت إيجابية تتماشى مع الكلمات المتبادلة بينهم وأيضا حدث تبادل للسلام ثلاث مرات أثناء المقابلة وهذا يدل على أن هناك خطاب ضمني لمعاني المقابلة حيث أن معظم الكلمات كانت إيجابية ظاهرة بقوة لا تخفي إنطباع إنما تظهر الوضوح وضمن الكلمات الإيجابية “أصدقاء- حلفاء- معا” وأكد ترامب ذلك بكتابت تدوينات على حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” تؤكد الرغبة القوية في توطيد العلاقات مع السيسي.

وأضافت خبيرة لغة الجسد أنه في بعض الأحيان يحتم البروتوكول في اللقاءات الهامة قول بعض الكلام ذي الطابع الدبلوماسي والرسمي تعاكسه لغة الجسد إلا أن لقاء السيسي وترامب كانت لغة الجسد فيه متسقة مع الكلمات وكشفت رغدة السعيد عن الفارق في لقاء ترامب مع السيسي ومقابلته مع زعماء أخرون مثل المستشارة الألمانية “أنجلا ميركل” التي رفض السلام عليها في مشهد شاهده الجميع.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.