موقع أمريكي مصر ستعاني في الأيام القادمة من نقص المياه

من الواضح أن سد النهضة لم يكن هو المشكلة الوحيدة التي تهدد مستقبل مصر في نسبة مياه نهر النيل والدليل على ذلك هو التقرير الذي اصدرته احدى المجلات البيئية التابعة للولايات المتحدة الامريكي فقد صرحت أن الشعب المصري سيعاني خلال السنوات المقبلة من نقص حاد في نسبة مياه نهر النيل والتي قد بدت اقل بكثير من قبل.

موقع أمريكي مصر ستعاني في الأيام القادمة من نقص المياه 1 16/3/2017 - 7:42 م

حيث نسبة تدفق المياه إلى خط الدلتا قد اصبح اقل من قبل بحوالي 10% مما اثر على نسبة الاراضي الزراعية والمحاصيل الخاصة بمنطقة خط الدلتا وفي احدى الدراسات الجيلوجية الحديثة تم اكتشاف بعض العيوب البيئية الحديثة الناتجة عن عدم التنظيم البيئي من قبل المسئولين بمصر.

قد ادت هذه الظواهر البيئية إلى نقص في كميات المياه المتدفقة على طول خط الدلتا ويرجع ذلك إلى انخفاض نسبة ارتفاع خط النيل الموصل لمدن الدلتا عن سطح البحر مما جعل نسبة كبيرة من مياه نهر النيل تنحدر إلى البحر ويرجع انخفاض هذه النسبة إلى انعدام وجود الترسبات الطينية المخصبة للاراضي.

وقد تعرضت الجسور الممتدة على ضفاف نهر النيل بمنطقة الدلتا إلى الانحدار بصورة شديدة خلال الفترة الاخيرة بسبب كثرة استخدام وسائل الري المؤدية إلى انخفاض شديد أيضاً في الرواسب الطينية المستعملة في تخصيب التربة الزراعية والذي نتج عنه زيادة في نسبة المياه المنحدرة بالبحر.ولذلك قال خبراء أمريكان أنه لابد من الحذر خلال الفتره القادمة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.