خالد الجندي: دخول السينما والجلوس على المقاهي ليس عيب أو حرام … تعرف على الأسباب


وأصل الشيخ خالد الجندي هجومه على فيلم الضيف، وذلك لأنه حسب راءيه مليء بالأخطاء والتحريف في الأيات القرآنية، وان الفيلم لم يتم مراجعته من الناحية الدينية، لذلك جاء ت الأخطاء في نطق أبطال الفيلم لبعض الأيات القرآنية مما يعد تحريف للقران الكريم.

وانتقد الشيخ خالد الجندي، خلال مداخلة الهاتفية مع الإعلامي تامر أمين مقدم برنامج أخر النهار على قناة dmc، في حلقة أمس منتقديه الذين يسخرون منه لدخوله السينما ومشاهدته الأفلام أو مشاهدته فيلم الضيف، ورد عليهم قائلا لولا دخولنا الفيلم ما عرفنا بما فيه من أخطاء وتحريف، وما كنا استطعنا أن نطالب بوقفه والتحقيق مع الرقابة التي سمحت به، وان دخول السينما ليس عيب أو حرام ما دامت لا تدعوك إلى المعاصي ومن الممكن أن يغض الإنسان بصره عن ما فيها من عري أو مشاهد خارجه عن الآداب العامة.

وقال أن احد المشايخ وجه له اللوم على ذهابه إلى السينما، وكيف يظهر هو ومشايخ برنامج لعلهم يفقهون إلى السينما، فرد عليه قائلا هل يوجد لديك تلفزيون في المنزل فقال له الشيخ نعم، فقال له الشيخ خالد الجندي أن السينما ما هي ألا تلفزيون أو شاشة عرض كبيرة مثلها مثل التلفزيون.

وأضاف الشيخ خالد أن هناك أمور خاطئة في المجتمع يتم تحريمها بدون دراستها فمثلا الجلوس على المقاهي فالبعض يحرم الجلوس على المقاهي، ولكن هذه المقاهي أخرجت لنا الكثير من الأدباء والمفكرين والعظماء، فالجلوس على المقاهي ليس حرام أو عيب ما دام لا يخالف الشرع ولا يوجد نميمة ونعطي الطريق حقه وما دام لا يعوقنا ذلك عن طاعة الله.