خالد أبو النجا يعلن الحرب على السيسي

 كتب – شيماء البسيوني

٢٥ يناير

للمرة الثانية يقوم الفنان خالد أبو النجا بفتح النار على مصراعيها أمام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى، حيث انه قد صرح الفنان خالد أبو النجا صباح اليوم في تغريده قد نشرها له على حسابه الشخصى على موقع التواصل الاحتماعى تويتر عقب انفجارات العريش أمس التي راح ضحياها  ما يقارب الثلاثون شهيدا وأكثر من اربعون مصابا.

وقال أبو النجا في التغريدة الخاصه به على تويتر ” لا أرى نهاية النفق المظلم من ارهاب اسود من ناحيه، وحلول أمنية من ناحية اخرى، دة غير اعلام الامنجية، على السيسي أن أراد حقن الدماء التنحى فورا”.

نجا

وجائت تلك التغريده بعد الهجمات التي شنتها العناصر الارهابية، مساء أمس الخميس، على مقرات أمنية في شمال سيناء حيث تم أستشهاد عناصر كثيرة من قوات الجيش المصرى.

وقد صرحت جهات أمنية، أن المسلحين قد أستخدموا في هجماتهم على قوات الجيش المصري قذائف صاروخية وهاون، والار بى جيه بالإضافة إلى الرصاص الحى، وادت تلك الهجمات إلى أنقطاع النور في المنطقة بأكملها وعلى أساس تلك الجمات قامت قوات الجيش بغلق المنطقة بالكامل لتمشيطها للقبض على المسلحين.

وافادت أيضاً المصادر، انه تم أستهداف عده كمائن تقطن على الطريق الدولى، وإلى الآن لم يتم التعرف على أعداد الشهداء والمصابين.

وبعد  تلك التغريدة التي أثارت غصب كثير من الاعلاميون المصريين ومنهم  الاعلامى الكبير خيرى رمضان ، وصرح الاعلامى خيرى رمضان من خلال برنامجه الشهير ممكن الذي يتم اذاعته على قناه سى بى سى، انه قد غضب كثيرا وتم  استفزازه بتلك التويته التي نشرها الفنان خالد أبو النجا حول تنحى الرئيس لعدم حمايته لقوات الامن.

وقال خيرى رمضان كان من الأفضل لخالد أبو النجا، تقديم العزاء وهذا هو الواجب الوطنى الذي يجب فعله في ذلك الوقت، وليس أثاره الشغب وغضب المصريون.

وقال خيرى رمضان انا مش مش مسامحك يا خالد في هذه الكلمات، والاولى أن تدافع عن وطن يحارب من الارهاب الاسود.

 

وقد شن الفنان خالد أبو النجا من قبل هجوم على الرئيس عبد الفتاح السيسي في شهر نوفمبر عام 2014، حيث قد أتهم الرئيس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى  بالتقصير وذلك عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى تويتر.

وبعد التويته التي تم نشرها في شهر نوفمبر الماضى، قد تم تضامن عدد كبير من الاعلاميون والصحفيين والممثلون، مع الفنان خالد أبو النجا حول اتهام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالتقصير.

وجائت تويته خالد أبو النجا الماضية التي تم نشرها في شهر نوفمبر عام 2014، بعد أن تم تهجير سكان سيناء من منازلهم، وادى ذلك إلى غضب خالد أبو النجا  وعبر من بعده اكثيرون عن غضبهم بسبب هذا الفعل.

وأصدرت وقتها المثقفون والاعلاميون بيانا تضامنوا فيه مع الممثل خالد أبو النجا بعد أن تم اتهامه بالخيانه العظمى من قبل بعد الاعلاميون بعد مانشره على حسابه الشخصى تويتر. 

وقد قالو في البيان الذي تم اصداره، ” إرهاب أشخاص ينصبون أنفسهم حراسا على الوطنية”.

وشددوا على “حق كل مصري في التعبير عن رأيه بدون إرهاب طبقا للدستور المصري وان ما فعله خالد لا يخالف الدستور مطلقا وانه من حقه التعبير  كمواطن مصري حريص على حب الوطن.

وبعد تلك التويته، اهم المحامى سمير صبرى الفنان الد أبو النجا انه قد تربى على الخساسة والوضاعه، وانه من الدنائة انه يقول على رئيسه ذلك الكلام.

وقال أيضاً سمير صبرى أن خالد أبو النجا  قد فقد بريقة في الافلام وان رصيده قد هبط، فأراد أن يبرق في الظهور  فقام بتفجير تلك الكلمات حتى يسطع نجمه مرة اخرى في الظهور، وان ما فعله بمثابه شو اعلامى، لا أكثر من ذلك

وقد تم شن هجوم كبير على الفنان خالد أبو النجا بسبب ما نشره على حسابه الشخصى تويتر، ومن ضمن الاعلاميون الذين قامو بشن الهجوم ، الاعلامى توفيق عكاشة صاحب قناة فراعين، حيث قد اتهم الفنان خالد أبو النجا بالخيانه والخساسة.

ومن قبل قد تم اتهام اللاعب المصري محمد أبو تريكة بالخيانه بعد أن شن هجوم ضد الرئيس السيسي ولكن كان مبرره انه محسوب على الاسلام السياسى، حيث أن النجم محمد أبو تريكة  يتبع تنظيم الاخوان المسلمون، اما الفنان خالد أبو النجا لا يتبع الاسلام السياسى فكريا ولا فعليا، فما المبرر حول نشر مثل تلك التويتات.

 وقد تم استضافه الفنان خالد أبو النجا في برنامج  معكم  الذي تقدمه الاعلامية الكبيره منى الشاذلى على قناة السى بى سى بعد تصريحاته التي نشرها  بعد أن تم تهجير سكان سيناء من منازلهم.

وقال أبو النجا في البرنامج، انه قد تعرض لهجوم شرس من قبل الاعلاميون، وان الثورات تخرج أفضل ما في الناس وأيضاً تخرج اسوأ ما في الناس.

وقال أبو النجا في برنامج معكم الذي تقدمه الاعلامية منى الشاذلى، انه وطنى ويحب الوطنية، ويحب قوات الجيش المصري حيث انهم خير اجناد الارض، وانه يقدس تراب مصر، ولكنه يعترض على الاساليب التي يتم التعامل بها مع المصريون.

وقال أيضاً كلنا مصريون، كلنا محبون لهذا الوطن لا نريد تخريبها، ولا نريد شو اعلامى كما اتهمونى من قبل، واننى في الأول والاخر مواطن مصري شريف اراد أن يعيش حياه كريمة  وهذه ابسط حقوقى كمواطن مصرى.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً