حورية فرغلي: ندمانه على مشهد كلمني شكرًا وخالد يوسف فاجئني بيه

كشفت الفنانة حورية فرغلي عن موقفها تجاه مشهدها الجرئ والمغري في فيلم كلمني شكرًا الذي يعد أول المشاهد لها في السينما والذي آثار الجدل بين الجمهور عندما ظهرت في هذا المشهد وكيف تناولتها كاميرات السينما لتظهرها بهذا الإغراء، والتي أظهرت ندمها الشديد تجاه هذا المشهد.

لو رجع بيا الزمن مش هعمل المشهد دا

وصرحت حورية فرغلي خلال استضافتها في أحد البرامج التلفزيونية حول مشهدها الجرئ في فيلم كلمني شكرًا قائلة.. ” لو رجع بيا الزمن مش هعمل المشهد دا”، وأضافت حورية بأن هذا المشهد لم يكن مكتوبًا فى ورق السيناريو السينمائي للفيلم أثناء عرض الدور عليها.

المشهد كان عبارة عن الجلوس أمام كاميرا الكمبيوتر وارتداء النظارة

وأوضحت حورية فرغلي خلال اللقاء التلفزيوني بأن المشهد كان عبارة عن الجلوس أمام كاميرا الكمبيوتر وارتداء النظارة وهي بقميص النوم فقط، وأكدت حورية بأن لم يكن هناك اتفاق على أن أظهر بهذا الشكل كما أنها لم تخلع ملابسها بالكامل كما أوحت إليه الكاميرا السينمائية والكثير من الجمهور أعتقدوا ذلك بأنها قامت بخلع ملابسها.

كانت خائفة جدًا لأنها أمام المخرج خالد يوسف

وأكدت الفنانة حورية فرغلي بأن هذا المشهد هو أول مشهد لها أمام الكاميرا السينمائية وهي كانت خائفة جدًا بالأخص أنها تقف أمام المخرج خالد يوسف ونفذت تعليماته بالرغم من أن المشهد لم يكن موجود بالسيناريو بهاذا الشكل، ولكن من خوفها من خالد يوسف نفذت تعليماته ولكنها لا تزال نادمة على هذا المشهد.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً