حملات للدفاع عن الكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية

تصدر أسم الكاتدرائية المرقسية محرك البحث جوجل عقب قيام مجهول بفعل مشين أثار غضب الملايين من أبناء الدولة المصرية، واستدعى قيام الشعب بطائفتيه المسلمة والمسيحية بحملات للدفاع عن ذلك الرمز الديني.

فمنذ ساعات قام  أحد الأشخاص بوضع لفظ مسيء بجانب أسم الكاتدرائية على محرك جوجل، ليظهر للمستخدمين عند البحث عن ذلك الصرح الديني، دون معرفة الفاعل إلى الآن عما إذا كان مختل عقليًا أو متطرف دينيًا وهدفه الوقيعة بين أبناء الوطن الواحد.

شاهد أيضًا.. أسوار الكاتدرائية المرقسية تتزين بعبارات التوعية للحفاظ عل

ى البيئة وترشيد الاستهلاك

حملات للدفاع عن الكاتدرائية

الكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية
الكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية

وبطبيعة الحال اثار تغيير الأسم حالة غضب واسع بين رواد السوشيال، عازمين على المواجهة وتغير الوضع المغزي.

ومن هنا إنطلقت حملات الدفاع عن الكاتدرائية، داعيين مستخدمي مواقع التواصل للدخول وتغيير أسم الكاتدرائية على جوجل وإعادتها إلى أسمها الأول”الكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية” في عبارات تصدرت الفيس بوك وتوتير “أدخلوا غير أسم الكاتدرائية” حالاً.

كما دافع المئات من أصحاب الحسابات عن عظمة ومكانة العلم الديني داخل نفوس المصريين وكون هذا الوصف لا يتناسب مع قيمته الدينية.

خطوات إزالة اللفظ المسيء من على جوجل

ويتم تعديل الأسم عن طريق القيام بالخطوات التالية

  1. الدخول على موقع البحث “جوجل” واختيار   أسم الكاتدرائية “الكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية.
  2. الضغط على الثلاث نقاط الموجودة بجانب الأسم “…”.
  3. اختيار أول خانة أقتراح تعديل
  4. اختيار خانة تعديل الأسم ثم كتابة الأسم الأصلي.

وعقب القيام بتلك الخطوات تمكن المستخدمون من تغيير الأسم وإعادته مرة أخرى الى الأسم الحقيقي.

ليست المرة الأولى

ولعل تلك ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها رمز ديني لتلك المهاترات الإلكترونية، فمؤخرًا تعرض أسم السيدة عائشة “رضي الله عنها” لنفس الموقف عبر إضافة لفظ مشين بجانب أسمها أكثر، لذا قام رواد مواقع الفيس بوك وتويتر بنفس الحملات المذكورة حتى تم تعديل الأسم مرة أخرى.

شاهد أيضًا.. بالفيديو والصور: تفاصيل تورط الجزيرة في التحريض على احداث الكاتدرائية المرقسية بالعباسية

اترك تعليقاً