حقيقة موت سعاد حسني

العديد من الناس يريدون معرفة التفاصيل الخاصة بمقتل الراحلة سعاد حسنى، ويتردد في أذهنة الكثير عدة أسئلة منها من هو القاتل؟ ومن هو المحرض على جريمة القتل؟، ومن الجدير بالذكر إن الشرطة قد فصلت امقدم محمود عبد النبي من الخدمة في الوزارة بعد الشهادة التي أدلها في قضية مقتل الراحلة سعاد حسني، وتم إحالتة للتقاعد إجبارياَ في سن الأربعين، وقد أدلى سيادة المقدم محمود عبدالنبى بمعلومات هامة بعد أن تم فتح القضية بعد الثورة، وبحسب تقارير صحفية أعلن المقدم عن الأسم الحركى لقاتل سعاد حسنى رأفت بدران، وقد صرح المقدم في برنامج «الشعب يريد» مع الإعلامية “دينا عبد الفتاح” أن “صفوت الشريف” كلف مجموعة من الضباط بتنفيذ عدة عمليات منها اغتيال الفنانة سعاد حسني وتفجير كنيسة القديسين، لافتًا إلى أن هذه المجموعة أطلق عليها «كتائب الإعدام».

حقيقة موت سعاد حسني 1 5/8/2015 - 3:20 م

وأبلغ إنة تم إقالتة بعد أسبوع واحد من شهادتة أمام المحكمة بالرغم إن أخبر قيادتة بأنة سوف يدلى بهذة الشهادة، موضحاَ إن وزارة الداخلية أستندت في إتخاذ قرارها على تغيبه ثلاثة أيام عن العمل، ولكن أوضح سيادة المقدم إنة كان بالمستشفى الخاصة بالشرطة يتلقى علاج بسبب ذبحة صدرية تعرض لها وهى سبب تغيبة، وأوضح إنة لدية العديد من المعلومات وقد طلب من بمضاهاة البصمات في مكان الجريمة ببصمات ضابط أمن الدولة السابق محسن السكري ومستندأ على المعلومات التي لدية والتي يدين بها كبار رجال ومسؤولين النظام السابق والمفاجأة إن الضابط محسن السكرى أستخدم أسم حركى في هذة العملية وهو رأفت بدران.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

2 تعليقات
  1. محمد السيد الغريب يقول

    الله يرحمها و
    انشالله سوف تكشف الحقيقة انشالله قريبآ بـأذن الله تعالة