حقيقة مرض مرسي في السجن وإصابته بحالة من التسمم

تدأول العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، و(تويتر) على شبكة الإنترنت أنباء تتحدث عن مرض الرئيس الأسبق محمد مرسي وإصابته بحالة من التسمم داخل السجن.

حقيقة مرض مرسي في السجن وإصابته بحالة من التسمم

ونشر موقع (مصراوي) توضيحًا لهذا الأمر عبر أحد المصادر الأمنية بقطاع مصلحة السجون، والذي رفض ذكر اسمه لعدم حصوله على تصريح أمني للحديث للإعلام، يقول خلاله إن الرئيس الأسبق محمد مرسي أصيب بانخفاض في ضغط الدم، وعرض على الطبيب المتواجد في سجن (برج العرب) بالاسكندرية، والذي أكد أن حالة الرئيس الأسبق جيدة ولا تلزمه نقله إلى مستشفى خارجي بعيدة عن السجن.

وأضاف: (ما قاله البعض عن خطورة الأوضاع الصحية للرئيس الأسبق محمد مرسي عارية تمامًا عن الصحة) لافتًا النظر إلى أن انخفاض ضغط الدم هو السبب الرئيسي في منعه حضور جلسة محاكمته الأخيرة في قضية التخابر مع دولة قطر.

وأشار المصدر إلى أن حالة الرئيس الأسبق محمد مرسي الصحية جيدة وتحسنت بعد ذلك وسيحضر جلسات محاكمته المقبلة بصورة طبيعية جدًا.

وكان لما يسمى (البرلمان المصري) التي شكلته جماعة الاخوان المسلمين في دولة تركيا رأي آخر حيث طالبوا بنقل الرئيس الأسبق محمد مرسي إلى مستشفى القصر العيني للعلاج الطبي والحصول على الرعاية الكاملة متهمين سلطات السجن بأنهم وضعوا السمّ لمرسي في الطعام.

يذكر أن محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي مازالت مستمرة وقامت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، حيث تم تأجيل آخر جلسة الماثل فيها مرسي وعشرة آخرين في قضية التخابر مع دولة قطر لجلسة يوم 2 أغسطس 2015 القادم بعدما ثبت غياب المتهم الأول الرئيس الأسبق محمد مرسي بسبب مرضه، ومن اجل استكمال سماع الشهود في تلك القضية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.