حقيقة صور انشقاق القمر على مواقع التواصل الاجتماعي

لا تكف السوشيال ميديا عن الهري و ترويج شائعات و إطلاق تفسيرا غير علمية على أمور شائكة, فقد انتشرت على صفحات التواصل الاجتماعي مؤخرا صورتان توضحا تشقق على سطح القمر و بدأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي كالعادة ينغمسون في تفسيرات و تحليلات الظاهرة , منهم من يفسرها من وجهة نظر دينية و أنه تفسير لسورة القمر في القرآن الكريم. اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ”.. و هو ما يشير إلى اقتراب الساعة و آخرون يفسرونها بشكل علمي أن انه قد حدث انقسام في الماضي ثم تم الإلتحام. فما حقيقة هذه الصور و ما تفسير و كالة ناسا للأمر.
فقد تبين أن الصور المتداولة قديمة و قد نشرت على موقع وكالة “ناسا” أغسطس 2010, تظهر سطح القمر بعدسة المسبار الذي أطلق من الأرض في 19 يونيو 2009 و دخل في مدار القمر بعد أربعة أيام ,
و علق وقتها العلماء على الأمر مشيرين الى انهم ليس لديهم دليل حتى الآن على انقسام القمر و أن ما يظهر هو تمزق في قشرة القمر يحدث نتيجة برودة الجزء الداخلي منه و تقلصه خلال الفترات الجيولوجية الحديثة.
و نصح العلماء بعدم تصديق كل ما يقرأ على شبكة الإنترنت و استقاء المعلومة من مصادرها الموثوق بها.
يذكر أن سماء القاهرة قد شهدت خسوفا للقمر فجر الاثنين الماضي وكان فضيلة الشيخ الشعراوي قد ذكر في أحد أحاديثه أن انشقاق القمر لرسول الله صلى الله عليه و سلم هو أية كونية ثابتة بالكتاب و السنة , وقد رأى هذه الآية أهل هذا الزمان ممن تيسر لهم الرؤية فشاهدوه على هذه الصورة, و أكد أن الآيات الكونية هذه خرق للنواميس في لحظتها ثم تعود الأمور إلى طبيعتها, فالقمر انشق فعلا و خرق العادة ثم عاد إلى طبيعته بعد أن رآه بعض المكذبون برسول الله وقتها و ذلك كاف لإثبات المعجزة وقتها.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.