وزير التموين: مصر كانت على وشك إعلان إفلاسها.. ويكشف حقيقة زيادة دعم السلع التموينية

خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده وزير التموين الدكتور على مصيلحي، في أول اجتماع للحكومة المصرية الجديدة، برئاسة الدكتور مصطفي مدبولي، صرح بأن مصر كانت على وشك إعلان إفلاسها، لولا إسراع الحكومة في تطبيق وتنفيذ قرارات الإصلاح الاقتصادي الأخيرة، رغم أنه نتج عنها زيادة أعباء المواطن المصري، بسبب ارتفاع أسعار الوقود، حيث أن الدين العام وصل إلى 107% من إجمالي الناتج المحلي، الأمر الذي هدد بإفلاس الدولة، مما اضطر الحكومة لتصحيح المسار من خلال تبني برنامج إصلاح اقتصادي بالتزامن مع برنامج للحماية الاجتماعية حسب تعبيره.

وزير التموين مصر كانت على وشك إعلان إفلاسها

النهوض بالاقتصاد والاحوال المعيشية للمواطن

وأضاف مصيلحي في تصريحاته الصحفية أن برنامج الإصلاح الإقتصادي  الذي تنفذه الحكومة في الفترة الحالية يهدف إلى النهوض بالاقتصاد المصري والأحوال المعيشية للمواطن، بدلا من تراكم الدين العام لمستويات مخيفة حسب قوله.

حقيقة زيادة دعم السلع التموينية

وكان تردد أنباء عن زيادة حصة الفرد في دعم السلع التموينية البالغة حاليا 50 جنيه، لتصبح 75 جنيها، بعد أن رفعت الحكومة مؤخراً أسعار الوقود، وبهذا الخصوص نفي الوزير مصيلحي تلك الآنباء واكد على عدم وجود أي نية لدى الحكومة لزيادة حصة الفرد خلال الموازنة العامة الحالية المقرر العمل بها حتى يونيو من العام المقبل، وأوضح مصيلحي أنه سوف يتم تطبيق آلية لضبط الأسواق والأسعار لمنع استغلال التجار لرفع أسعار الوقود في إضافة زيادات جديدة على السلع ومختلف الخدمات، وسيعقد الوزير اجتماعا يوم الاحد المقبل مع الغرف التجارية لهذه الغاية، مشددا على أن الهيئات الرقابية كافة سوف تعمل على عدم السماح بأية خروقات لأي قرار حكومي وتطبيق عقوبات مشددة بحق المخالفين



اترك تعليقا