الوطنية للانتخابات تكشف حقيقة تغريم مقاطعي الاستفتاء

صرح المستشار محمود حلمي الشريف، المتحدث الرسمي ونائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، إن ما يتدأول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن القيام بتطبيق غرامة مالية على من لم يشاركوا في عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية غير صحيح تماماً، كما أضاف الشريف، في مؤتمر صحفي، عقُد مساء اليوم الإثنين، أن غرفة عمليات الهيئة الوطنية للانتخابات تتلقى اتصالات كثيرة متعلقة بهذا الامر وكذلك استفسارات مختلفة من المواطنين، وقال الشريف عن الشكاوى أنه تم إحالة شكوى واحدة للنيابة العامة وذلك عن واقعة الشخص الذي قد تم ضبطه بمدرسة بالنزهة وهو يحاول سرقة بطاقة الاقتراع.

كما صرح المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، في تصريحات صحفية، اليوم، إن الهيئة الوطنية قد تلقت ما يفيد بانتظام سير العملية الانتخابية داخل كافة لجان الاقتراع في الاستفتاء على تعديل الدستور للمصريين بكافة انحاء البلاد، في ثالث أيام التصويت للمصريين بالمحافظات.

حقيقة تغريم مقاطعي الاستفتاء

وأضاف لاشين أن عمل اللجان انتظم اعتبارا من التاسعة صباح اليوم، وأن الهيئة الوطنية للانتخابات لم تتلق أية شكاوى تتعلق بسير عملية الاستفتاء، وأنها تسير بشكل جيد ومنتظم على قدم وساق، وأن المواطنين اصطفوا أمام اللجان قبل بدء عملية التصويت.

جدير بالذكر أن تصويت الاستفتاء على تعديل عدد من مواد دستور 2014، تجرى تحت إشراف قضائي كامل، وتستمر على مدى 3 أيام متتالية، وسط متابعة من مختلف منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المحلية والدولية، وان عدد من يحق لهم التصويت في الاستفتاء هم 61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين.