خبراء يكشفون ما سيواجهه كوكب الارض من اصطدام عنيف يوم الاحد المقبل

إنتشرت أخبار حول وجود بعض المخاطر على كوكب الأرض، فهناك من الناس من صدق ذلك ذلك الخبر والبعض إعتبرها مجرد شائعة، وكان لابد لأحد من المسئولين أن يخرجوا حتى يؤكد ذلك الخبر ويبين صحته من عدمه، لذا فقد نفي رئيس الفلك بالمعهد القومي للبحوث الجيوفيزيقية والفلكية الدكتور أشرف تادرس شائعة وجود خطر على كوكب الأرض بسبب مرور كويكب 2002AJ129 بجواره.

خبراء يكشفون ما سيواجهه كوكب الارض من اصطدام عنيف يوم الاحد المقبل 1 2/2/2018 - 6:41 م

تابع الدكتور أشرف عبر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك قائلًا:

هو كويكب متوسط الحجم ضمن الكويكبات القريبة من الأرض يتراوح قطره ما بين 0.5 كم و1.2 كم أي ما يعادل حجم ناطحة سحاب برج خليفة في دبي، تم اكتشافه في 15 يناير 2002 من قبل مركز تتبع الكويكبات القريبة من الأرض الذي ترعاه وكالة ناسا للفضاء في هاواي، تقدر سرعة هذا الكويكب بحوالي 35 كم في الثانية، وهو أسرع 15 مرة من أسرع الطائرات في العالم، وسوف يمر هذا الجرم السماوي بأقرب نقطة من الأرض في 4 فبراير الجاري، ولكنه لا يمثل خطرا مباشر على الأرض لأنه ليس في مسار تصادمي معها في الوقت الراهن (المائة عام القادمة)

وأضاف حديثه قائلًا:

ولكي نطمئن المتابعون نقول إن أقرب نقطة لهذا الكويكب بالنسبة للأرض ستكون على مسافة تقدر بــ 11 ضعف مثل المسافة بين الأرض والقمر (أي أكثر من 4 مليون كم)، فلو كانت هذه المسافة غير آمنة لوقع القمر على الأرض منذ البدء في الأزمنة السحيقة ! ومن ناحية أخرى نقول إن الكويكبات والمذنبات في مداراتها تعمل كما لو كانت تسير على قضبان سكة حديد فليس من السهل أبدا خروج كويكب عن مداره بسبب سرعته.

وعلى جانب ذلك الأمر ذكرت بعض الآنباء حول بعض التجهيزات التي تجريها وكالة ناسا الفضائية لإطلاق مركبة فضائية على المستقبل، تشبه في حجمها ثلاجة الطعام؛ والتي من المفترض أن تمنع كوكب الأرض من الصدام في الكويكبات التي تقترب منه، وذلك من خلال تغير السرعة الخاصة بها بمعدل بضعة السنتيمترات في الثانية الواحدة، مشيرة على أنها قبل عام 2025 لن تستطع أن تعترض مثل هذه الكويكبات.