حقيقة إغلاق الدراسة في مصر بسبب الموجة الثانية من فيروس كورونا 2020 ورد وزير التربية والتعليم على ذلك

فى الايام الماضية انتشرت العديد من الاخبار على مواقع التواصل الاجتماعى وعدد من المواقع الالكترونية عن تعليق الدراسة في مصر منتصف شهر نوفمبر الجارى ، وانتشر الخبر بكثافة وسط العديد من التعليقات من قبل المتابعين لهذا الخبر مما دفع وزارة التربية والتعليم الى الخروج بتصريح رسمي على لسان وزيرها من اجل نفى هذا الخبر وانه لم يتم اتخاذ اى قرار بهذا الشأن الى الان.

حقيقة إغلاق الدراسة في مصر بسبب الموجة الثانية من فيروس كورونا 2020 ورد وزير التربية والتعليم على ذلك 1 7/11/2020 - 2:57 م

إغلاق الدراسة في مصر منتصف نوفمبر 

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعى منبرا للعديد من الأخبار الغير صحيحة وايضا العديد من المواقع الاخرى التي تتناقل الخبر بسرعة وسط انتشار العديد من الاخبار عن تأجيل الدراسة وخروج اخبار بين تأكيد ونفي مما تسبب فى حالة لدى أولياء الأمور والطلاب فى جميع المراحل التعليمية مما دفع الوزير إلى الخروج والتعليق على هذا الخبر ونفى خبر اغلاق المدارس.

وجاء انتشار هذا الخبر وسط حالة من الإغلاق دخلتها الدول الأوروبية للحد من انتشار الموجة الثانية من فيروس كورونا الذي أصاب العديد من الدول مرة اخرى ولكن بشكل أقوى مما دفعها الى اتخاذ اجراءات للحد من انتشار الفيروس.

تعليق وزير التربية والتعليم على تأجيل الدراسة

اعلنت وزارة التربية والتعليم أنه لا صحة عن تأجيل الدراسة او اغلاق المدارس خلال الأيام القليلة القادمة، وقال وزير التربية والتعليم ان عدد الحالات فى مصر لا يتعدى تأجيل الدراسة او اغلاقها ولكن هناك العديد من الإجراءات سيتم اتخاذها فى هذا الشأن فى حالة وجود اى تطورات بشأن زيادة حالات الاصابة بالفيروس.

وشدد الوزير على ضرورة اتباع كافة الإجراءات الاحترازية التي أعلن عنها مجلس الوزراء بضرورة ارتداء الكمامة في الأماكن العامة والمصالح الحكومية خاصة وان الاعداد زادت فى مصر فى الفترة الاخيرة وقد اعلن مجلس الوزراء عن غرامة مالية تصل الى اربعة الاف جنية للمخالفين.