حقيقة أغرب 3 معلومات عن “الهضبة” عمرو دياب “الإيدز وإعتناق المسيحية والهجرة”

يعتبر النجم المصري الكبير عمرو دياب هو واحد من أشهر نجوم الوسط الفني المصري، بسبب ما قدمه من أعمال رائعة حازت إعجاب وإحترام الملايين في جميع أنحاء الوطن العربي، بل شهرة الهضبة قد إمتدت خارج الوطن العربي، حيث أن له العديد من الأغاني التي تم ترجمتها للعديد من اللغات وإنتشرت بشدة ونجحت، وهو ما يؤكد على القيمة الفنية الكبيرة للنجم الرائع، وفي خلال هذا الموضوع سوف يتم إستعراض حقيقة أغرب 3 معلومات تم تداولها عنه.

عمرو دياب

إنتشرت بعض الأخبار في فترة سابقة، تؤكد أن النجم المصري الكبير مصاب بمرض الإيدز، وهي الأخبار التي إنتشرت بشدة بين الجميع في تلك الفترة، حيث قيل أنه كان يقيم علاقة غير شرعية وقد تسببت تلك العلاقة في هذا المرض، وهو ما تم نفيه من جانب النجم الكبير وأكد أنها أخبار ليس لها أي أساس من الصحة.

والمعلومة الأخري التي إنتشرت بشدة عن دياب قد إعتنق المسيحية، وذلك بعد أن قام بغناء احد الترنيمات المسيحية، وقد رد وكيل أعماله أحمد زغلول على تلك الشائعة، حيث أكد انه ليس لها أي أساس من الصحة ولا يجب أن يتم تداولها بأي شكل من الأشكال، لأن عمرو مازال مسلم.

وأخر المعلومات المثيرة للجدل التي تم تداولها عن الهضبة المصرية أنه قد هاجر وترك مصر بشكل نهائي في عام 2011، ولكن تلك الأخبار ليس لها أي أساس من الصحة لأنه قد ظهر في أكثر من مناسبة في جمهورية مصر العربية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.