حقائق ومعلومات عن العقل المدبر لعمليه اغتيال النائب العام هشام بركات

قد تتشابه الاسماء ولكن لكل منهما توجيهاته وسياسته المقننه التي سار وعاش عليها الدرب كله فكلاهما يسمى هشام، احداهما قاتلا وهادم للدوله، واما الآخر فهو مقتولاً ورمزٌ هام من رموز الدوله.

حقائق ومعلومات عن العقل المدبر لعمليه اغتيال النائب العام هشام بركات 1 3/7/2015 - 12:30 ص

الارهابى  هشام على عشماوى سيد ابراهيم، الذي خطط ودبر لقتل النائب العام هشام بركات وهو واحد من اهم رموز الدوله المصريه.

من تلك المعلومات التي نطلعكم عليها للتعرف على الارهابى هشام عشماوى، انه شارك في عمليه اغتيال وزير الداخليه الاسبق محمد ابراهيم وشارك أيضاً في عمليه وشارك في عمليه اقتحام كمين الفرافره وأيضاً في مذبحه العريش الثالثه الذي سقط على اثرها الكثير من جنودنا، والغريب انه  قد خدم في القوات المسلحه في التسعينات وليس ذلك فقط بل انه أيضاً عمل كفرد تأمين في قوات الصاعقه المصريه، وبسبب سوء افكاره ومعتقداته تم التحقيق معه لأكثر من مره وتم نقله إلى العمل الادارى داخل الجيش.

ظهرت ميوله العدوانيه وكرهه لجيشه وتم تحويله للمحاكمه العسكريه عام 2007 وتم استبعاده من الجيش في عام 2011م.

وهنا كانت نقطه بدايته الحقيقيه بعد استبعاده من الجيش حيث بعدها بدء في مماررسه نشاطه الارهابى حيث بدء في تكوين جماعات ارهابيه  ثم سافر إلى تركيا وبعد ذلك تعلم كيفيه صناعه المواد المتفجره  وكان مشارك أيضاً في اعتصام رابعه.

1379151