حقائق خطيرة تكشفها التحقيقات مع معد قناة الجزيرة بالقاهرة حول أكبر شبكة اعلامية اخوانية بالبلاد

هي قناة الجزيرة، دائما محور للأحداث والجدال، لم تتوقف عن اثارة التساؤلات حولها منذ خروجها إلى الوجود العربي في العام 1996 وحتى اللحظة، ولم يكن الجدل حول القناة القطرية التي انتقدت كل ما هو عربي الا في الدوحة، بسبب مهنيتها المفرطة وفقط، بل اتهامها في كثير من الاحيان بزعزعة استقرار الدول العربية، وهدم أمنها، كما يتهمها منتقدوها

حقائق خطيرة تكشفها التحقيقات مع معد قناة الجزيرة بالقاهرة حول أكبر شبكة اعلامية اخوانية بالبلاد 1 25/12/2016 - 8:19 م

القبض على معد قناة الجزيرة محمود حسين

ومؤخراً القت السلطات الأمنية بمصر القبض على معد الجزيرة بالقاهرة محمود حسين والتي اسفرت التحقيقات معه عن حقائق هامة وخطيرة تمثلت في :

ان محمود حسين انشأ شركة للإنتاج الإعلامي اطلق عليها ” فيديو مصر “

تضم تلك الشركة عدد كبير من المراسلين ينتمون لتنظيم الاخوان يمثلون أكبر شبكة اعلامية اخوانية بمصر، هدفهم القاء الضوء على الجوانب السلبية وفقط داخل مصر، حتى ولو تم افتعلها في بعض الاحيان حسب اعتراف المتهم من واقع التحقيقات، وتصويرها، ثم ترسل تلك الفيديوهات إلى مقر قناة الجزيرة بالدوحة.

ومن المثير أن المتهم اثناء التحقيق معه، ارشد عن مخزن ضخم يضم 5000 شريط تخص قناة الجزيرة، هي بمثابة الارشيف الكامل للجزيرة داخل مصر، والذي سبق أن اتهمت الجزيرة السلطات المصرية بتدميره وحرقة بل وطالبت بتعويض 150 مليون جنيه أمام المحاكم الدولية.

ومن الجدير بالذكر :

ان المتهم محمود حسين معد قناة الجزيرة، يعمل أيضاً لحساب قناة العالم الايرانية داخل مصر، وله اتصالات قوية بقيادات شيعية بالقاهرة.

كما أن حسين هو شريك مدير مكتب الجزيرة السابق في القاهرة عبد الفتاح فايد.