“حسن المجدي” مشجع الأهلي المحكوم عليه بالإعدام يرسل رسالة مؤثرة ويستنجد بعماد متعب لإنقاذ حياته

قام حسن المجدي، مشجع النادي الأهلي المحكوم عليه حالياً بالإعدام في القضية المعروفة إعلامياً بـ “مجزرة إستاد بور سعيد”، بتوجيه رسالة مؤثرة لأسرته وأصدقاءه والمهتمين لأمره، طالبهم خلالها بإنقاذه من حكم الإعدام الذي يهدد حياته بالضياع رغم براءته من التهمة المنسوبة إليه بالشروع في قتل ضحايا الإستاد، كما طالب أيضاً بالتواصل مع اللاعب عماد متعب وكل من يمتلك رؤية حقيقية عن يوم الحادث.

حسن المجدي يستنجد بعماد متعب

رسالة حسن مجدي

حيث قال مجدي خلال رسالته “أنقذوني من حكم الإعدام الذي سينفذ ضدي، الكل يعلم بأنني بريء، قوموا بالإتصال بعماد متعب وبكل شخص يعلم حقيقة ما جرى في ذلك اليوم جيداً ويعلم أنني بريء من قتل إخوتي، إنني على أعتاب الموت بتهمة إرتكاب جريمة لم أقم بها”.

أحمد المجدي شقيق المتهم، أكد أن أخيه بريء من التهم المنسوبة إليه في أحداث إستاد بور سعيد، مستدلاً بذلك على شهادة اللاعب في النادي الأهلي عماد متعب والتي قام بتوثيقا في الشهر العقاري، والتي قال خلالها بأن حسن المجدي كان مع فريق النادي الأهلي في غرفة خلع الملابس بالإستاد وقت الأحداث وإستنجد بمتعب شخصياً ورفض طلب عماد متعب بأن يصطحبه مع الفريق إلى القاهرة.

وأوضح شقيق حسن، أن الرسالة الأخيرة التي قام أخيه بإرسالها تجعله يشعر بالعجز والألم، خاصةً مع إصرار المسئولين على غض بصرهم عن الحقيقة، مطالباً بضرورة وقف تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق شقيقه حسن المجدي والأخذ بشهادة اللاعب عماد متعب التي تثبت براءته.

وفي سياق متصل، خرجت الآلاف من أبناء مدينة المنزلة “مسقط رأس حسن المجدي” في تظاهرات حاشدة يوم الجمعة الماضية، للمطالبة بالإفراج عن حسن وعدم تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحقه، كما تقدم عضو مجلس الشعب عن دائرة المنزلة والمطرية بإلتماس للرئيس السيسي موقعاً من 6 نواب آخرين، يطالبه خلاله بتخفيف العقوبة على حسن المجدي.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.