حركة تنقلات الشرطة الأخيرة يوليو 2017م للمهتمين بالتفاصيل

حركة تنقلات الشرطة الأخيرة لعام 2017م، قام اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية باعتماد حركة التنقلات بداخل وزارة الداخلية يوم الخميس الماضي، ويتم العمل بها بداية من شهر أغسطس القادم، وكان الوزير قد وضع عناصر شابة في إدارات وقطاعات هامة بالوزارة، وقام بتجديد الثقة في القيادات ذات الكفاءة العالية في جميع قطاعات وزارة الداخلية.

جديد

وزارة الداخلية والتموين يتحكمان في خفض الأسعار

حركة تنقلات الشرطة

حركة تنقلات الشرطة الأخيرة شملت قطاعات مختلفة ومناصب أمنية بالوزارة، ومنها نواب مديري الأمن وبعض الإدارات والمصالح في وزارة الداخلية، ومديري الأمن، ومساعدي وزير الداخلية.

حركة تنقلات الشرطة، تصدر قائمة حركة التنقلات والترقيات من الوزارة في كل عام من شهر يوليو، وكان قد صرحت مصادر أمنية بوزارة الداخلية، أن حركة التنقلات الجديدة تشتمل على قيادات أمنية من خريجي دفعة 83 و84 في أماكن قيادية هامة بوزارة الداخلية ومديريات الأمن والإدارات، وذلك من سياسة الوزارة في وضع العناصر الشابة لمكافحة التحديات الحالية المتطلبة لمجهودات عالية وتواجد أمني مستمر.

تفاصيل حركة التنقلات

  • يتم نقل 1600 أمين شرطة تابعين إلى الإدارة العامة للنقل والمواصلات.
  • يتم نقل 4000 أمين شرطة تابعين إلى إدارة شرطة التموين.
  • يتم نقل 2000 شرطي تابعين إلى مصلحة الجوازات.
  • يتم نقل 800 شرطي تابعين إلى إدارة شئون الأفراد.
  • يتم نقل 7000 شرطي تابعين إلى قطاع الأمن العام.
  • يتم نقل 2000 تابعين إلى الأمن المركزي.
  • يتم نقل 4000 شرطي تابعين إلى إدارات التهرب الضريبي بالإضافة إلى هيئة الكهرباء.
  • يتم نقل 30 ألف تابعين إلى مديريات الأمن الباقية.

حركة تنقلات الشرطة لعام 2017م

وكان قد صرح المسؤولون عن إحالة مجموعة من مساعدي الوزير على المعاش وذلك لبلوغهم السن القانوني للمعاش، وكان المصدر قد أكد أنه سوف تعلن الأسماء مباشرة بعد اعتماد الوزير على موقع وزارة الداخلية.

حركة تنقلات الشرطة، وأكد المصدر أنه قد تم الاعتماد من وزير الداخلية لحركة التنقلات الجديدة بعد أن عاد من مؤتمر الشباب بالإسكندرية، ومع تلك التنقلات كان قد تم تجديد الثقة بعدد من مساعد وزير الداخلية، مثل مساعد وزير الأمن العام اللواء جمال عبد الباري، ومساعد وزير الداخلية للأمن الوطني اللواء محمود الشعراوي، نظرا لما حققوه من مكافحة الإرهاب، وجمع السلاح في قنا وأسيوط وسوهاج وتفكيك بؤر إجرامية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.