حبس الإعلامية ريهام سعيد بتهمة التحريض على خطف الاطفال.. تطورات مثيرة -فيديو –

بتهمة التحريض على خطف الأطفال، قررت النيابة العامة اليوم الإثنين 19-2-2018 حبس الإعلامية ريهام سعيد مقدمة برنامج ” صبايا الخير” المذاع على فضائية ” النهار المصرية” إضافة إلى رئيس تحرير البرنامج والمصور، وذلك لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

الإعلامية ريهام سعيد

وكانت النيابة العامة واجهت ريهام سعيد بأقوال غرام عيسى معدة البرنامج الموقوفة على ذمة التحقيق بتهمة الاشتراك مع عصابة لخطف الاطفال والتحريض على خطفهم وعدم إبلاغ السلطات.

وقائع القضية

خلُصت تحقيقات النيابة العامة إلى تفاصيل الواقعة التي تتمثل بداية في تلقي بلاغ باختطاف طفلين في منطقة السلام، وبناء على أوامر النيابة العامة تمكنت الأجهزة الأمنية القبض على إثنين من الخاطفين وتحرير الأطفال وجاء في اعترافاتهما أن شخصا يدعى ” إسلام ” اتفق معهما على عملية الخطف وأنه هو من سيشتري الأطفال المخطوفين.

تم ضبط المدعو إسلام الذي اعترف بوجود فتاة تدعى غرام معدة برنامج مع ريهام سعيد، وادعى أن غرام تكون صديقته وداما كان يعطيها الاخبار، وذات مرة اتفقت معه قائلة له: “تعال نعمل موضوعا عن الخطف”.

إسلام بدوره وبناء على الاتفاق مع غرام معدة البرنامج اتفق مع أحد الأشخاص على معرفة وثيقة به وعرض عليه مبلغا كبيرا مقابل اختطاف الطفلين، حيث احتجزوهما لأكثر من يوم بانتظار التصوير، وجرت العملية دون إبلاغ الجهات المعنية.

الواقعة تعود إلى فيديو تم عرضه عبر برنامج صبايا الخير على قناة النهار من تقديم ريهام سعيد التي زعمت أن البرنامج استطاع من تحرير الطفلين المختطفين وإعادتهم لأهاليهم، وعرضت عبر الفيديو المداهمة التي أجرتها الشرطة للقبض على 3 متهمين، اعترف أحدهم باقترافه الجريمة بتحريض من معدة البرنامج غرام عيسى.

تطورات مثيرة 

تطورات مثيرة في قضية ريهام سعيد قد تقلب الامور رأسا على عقب في تهمة التحريض على خطف الأطفال، حيث عرض الإعلامي ” محمد الغيطي ”  عبر قناة ” ال تي سي ” الفضائية تسريبا صوتيا صوتيا جديد لمعدة برنامج صبايا الخير غرام عيسى مع معاون مباحث قسم الأزبكية، الذي أشاد بالمجهود الكبير المبذول من قبل غرام وعيسى وباقي فريق عمل البرنامج، وقالت معدة البرنامج في التسريب الصوتي: ” أنا كل همي إن العيال ترجع لأهاليها”.

يذكر أن النيابة العامة قد أحالت جميع الموقوفين في قضية خطف الاطفال بما فيهم ريهام سعيد إلى محكمة الجنايات لمحاكمتهم بجناية التحريض على خطف الأطفال والاتجار بالبشر ونشر أخبار كاذبة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.