حالة من الخوف والفزع تسيطر على أهالي الغردقة بعد إنتشار هذا المرض الخطير ووفاة أحد المواطنين بعد المعاناة من أعراضه

في ظل إرتفاع درجات الحرارة الراهنة على جميع محافظات مصر في فصل الصيف وإنتشار بعض الأمراض المصاحبة لذلك، سادت حالة من الرعب والفزع لأهالي الغردقة بعد إنتشار أعراض مرض إنتشاراً واسعاً ويعاني منه أغلبية الأهالي، والذي يتمثل بإصابتهم  بإرتفاع درجة حرارة الجسم والقئ مصاحب للإسهال والذي وصف على انه مرض التيفويد من قبل أحد المواطنين بعد أن شخص حالته بذلك وتوفي على أثره مواطن يقطن بجوارهم وتزايد حالات الإصابة.

حالة من الخوف والفزع تسيطر على أهالي الغردقة بعد إنتشار هذا المرض الخطير ووفاة أحد المواطنين بعد المعاناة من أعراضه 1 22/8/2017 - 3:59 م

إرتفاع درجة الحرارة والقئ يثيران الرعب بين أهالي الغردفة

كشف مواطن يدعي “ياسر العجوز” من خلال تصريحات لموقع صدي البلد أن معظم أهالي منطقة الميناء الواقعة بجوار المسجد الكبير يعانون من تلك الأعراض الخطيرة المتمثلة في إرتفاع حرارة الجسم والقئ والإسهال وتصيب الأهالي بحمي شديدة ترقدهم الفراش لاجئين لأحد الصيدليات ليحصلوا على كميات كبيرة من الحقن والعلاج وتوجه البعض لمستشفيات الحميات بالمنطقة لتلقي العلاج، ذاكراً أن السبب الرئيسي وراء ذلك هو مياة الشرب مطالبين المسؤليين بسرعة تحليل مياة الشرب وإنقاذ بقية المواطنين من الإصابة بالمرض.

أكدت أحدي المواطنين القانطين بالمنطقة وتدعي “ام عبده” انها رأت جارها وهو يموت بعد إصابته بتلك الأعراض وبعد توجهه للمستشفى وتلقي العلاج تفاجئ أهالي القرية بوفاته في صباح اليوم التالي مما أثار الرعب في نفوسهم ليلقوا نفس مصيره بعد تلقيهم العلاج مشيرة إلا أن زوجة ابنها محتجزة بالمشفي وأحفادها مصابين أيضاً وأن أولادها الذكور استردوا عافيتهم منذ ايام، ومن ناحية أخري نفي رئيس مجلس إدارة مياة الشرب أن تكون المياة هي السبب مؤكداً على أن المياة يتم تحليلها بشكل دوري.

وإليكم بالفيديو معاناة أهالي الفردقة من أعراض المرض.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.