حادث مأساوي: عائلة ترافق جثمان ابنها إلى القاهرة..فمات طفلها الآخر على الطائرة

الأولاد هم زينة الحياة وبهجتها وهم سبب أساسي من احساس الآباء بمتعة الدنيا ويتمنى الآباء أن يكون مستقبل الأبناء أفضل من مستقبلهم في كل شىء ويتمنون لهم دوام الصحة والعافية.ولكن رغم كل هذه الأمور التي يتمناها كل منا لأولاده الا أن هناك حقيقة يجب على المسلم أن يسلم بها وهى أن الموت حق على كل انسان مهما كان ويجب علينا الامتثال لقضاء الله وقدره في كل الظروف والأحوال.

مرافقة عائلة لجثمان ابنها وموت طفلها الآخر

واليوم في حادث مأساوي أدمى القلوب وأبكي العيون شهدته احدى الطائرات القادمة من العاصمة الفرنسية باريس والمتوجههة إلى مطار القاهرة الدولى، حيث صدمت أسرة مصرية بوفاة طفلها على متن الطائرة، والأمر المحزن في الموضوع أن هذا الطفل هو اخ لابن جثمانه على نفس الطائرة واليكم تفاصيل الحادث كاملة.

أعلنت بعض وسائل الاعلام المصرية عن تفاصيل الواقعة التي حدثت اليوم في مطار القاهرة الدولى حيث رافقت أسرة مصرية جثمان ابنها المتوفي في العاصمة الفرنسية باريس بعد خضوعه للعلاج في احدى المستشفيات الفرنسية نتيجة اصابته بمرض السرطان واثناء عودة الأسرة على متن الطائرة المتجهة إلى مطار القاهرة الدولى، فوجئت بموت طفلها الآخر الذي يبلغ من العمر 5 سنوات.

وأشارت وسائل الاعلام أن قائد الطائرة قد أرسل رسالة على الفور إلى برج المراقبة ليخبر بها المعنيين والمسؤليين بضرورة ارسال طبيب وسيارة اسعاف إلى المدرج، إلا أنه قد تبين على الفور موت الطفل الثاني الأمر الذي سبب صدمة شديدة للأب والأم وكذلك كل من شاهد الواقعة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.