“حادثة مستشفى الحسينية”.. حقيقة حادثة موت جميع المرضى في مستشفى “الحسينية المركزي” بمحافظة الشرقية

اجتاحت موجة من الغضب العارم رواد مواقع التواصل الاجتماعي (Social Media) بسبب انتشار فيديوهات توضح موت جميع المرضى في مستشفى الحسينية بمحافظة الشرقية، وذلك نتيجة نفاذ الأكسجين من المستشفى، مما أدى إلى موت جميع المرضى بالمستشفى.

"حادثة مستشفى الحسينية".. حقيقة حادثة موت جميع المرضى في مستشفى "الحسينية المركزي" بمحافظة الشرقية

وتم أيضاً تداول صورة للممرضة تجلس أرضاً بعدما أصابها الهلع والإحباط بسبب عدم قدرتها على إنقاذ المرضى، وذلك لأن الأمر خرج من أيدي الممرضين ولا يستطيعون فعل أي شئ لهم.

واتهم رواد السوشيال ميديا إدارة المستشفى وإدارة محافظة الشرقية بسبب الإهمال الطبي الذي أصاب المستشفى، وتمت المطالبة من قبلهم بالتحقيق في هذا الأمر، ومعاقبة المسؤولين عن هذه الجريمة.

وأشار رواد مواقع التواصل الإجتماعي أنه من الواضح أن هؤلاء المرضى ماتوا في نفس الوقت تقريباً وإلا لما أصاب الممرضة المقعدة على الأرض بنوبة الهلع والذعر.

ومن الجهة الأخرى نفى وكيل وزارة الصحة بمحافظة الشرقية “هشام مسعود” صحة ما تم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي، وأشار أن موت هؤلاء المرضى الذين كانوا على جهاز التنفس الصناعي لم يكن بسبب انقطاع الأكسجين عن المستشفى، بل بسبب تدهور حالتهم الصحية.

وصرح مسعود أيضاً أن هناك شبكة احتياطية من الأكسجين للاستعانة بها في حالة تعطل شبكة الأكسجين الأساسية.

ولم يعلق “هشام مسعود” عن صورة الفتاة الذي أصابها الهلع والخوف بعدما مات جميع المرضى أمام أعينها ولم تستطع أن تنقذهم.

وتحركت مديرية الصحة إلى مستشفى الحسينية المركزي بمحافظة الشرقية للتحقيق في هذه الحادثة وكشف حقيقة الأمر كاملة.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.