جنوح العبارة نيو كاترينا يعمق جراح قناة السويس

بعد انخفاض أسعار البترول عالمياً اتجهت العديد من السفن لأخذ طريق رأس الرجاء الصالح بدلاً من دفع رسوم قناة السويس، حيث تلتف السفن المتجهة من اوروبا إلى آسيا حول قارة أفريقيا كاملة توفيراً لنفقات عبور قناة السويس.
ومما أزاد الطين بلّة جنحت يوم امس عبارة كبيرة الحجم في قناة السويس مما أثر على حركة الملاحة بالقناة في الاتجاهين، وكانت الناقلة نيو كاترينا متجهة من اوكرانيا إلى الصين محملة بالحديد الخام حين جنحت في قناة السويس.

نيو كاترينا

وقالت مصادر بهيئة قناة السويس إن العاملين بالقناة يجرون حالياً عملية افراغ للشحنة الموجوده على السفينة كما يعملون على سد ولحام الثقوب الناتجة عن جنوح السفينة والتي تسببت لدخول المياة في عدد من الاماكن بالسفينة.

الجدير بالذكر أن هذا الجنوح تسبب في العودة للعمل بنظام القوافل مرة اخرى واصبحت الآن السفن تمر في قناة السويس الجديدة فقط بنظام القوافل، ولعل هذا يعني أنه لولا قناة السويس الجديدة لتعطلت حركة الملاحة في القناة تماماً لساعات أو لمدة قد تصل لأيام.