جنازة عسكرية مهيبة لشهيد المنوفية اليوم في سيناء تتحول إلى مظاهرة شعبية حاشدة وترديد العديد من الهتافات

ما زالت القوات المسلحة المصرية تشن حملة عسكرية هي الأضخم في تاريخ البلاد منذ عشرات السنين للقضاء على الإرهاب واقتلاع جذوره من مصر بشكل كامل، ويبدو أن قواتنا المسلحة عازمة على تطهير البلاد من شر الإرهاب والإرهابيين، ولذا كانت العملية الشاملة في سيناء 2018، ومن الطبيعي في ظل الحرب الشرسة التي تدور رحاها الآن على الأراضي الطيبة أرض سيناء الحبيبة أن يكون هناك ضحايا من الجيش والشرطة، فالحرب شرسة بكل تأكيد لأن هذه العناصر التكفيرية المتواجدة في شبه جزيرة سيناء قد تلقوا تدريبات قوية على حمل السلاح واستهداف الجيش والشرطة.

جنازة عسكرية مهيبة لشهيد المنوفية اليوم في سيناء تتحول إلى مظاهرة شعبية حاشدة وترديد العديد من الهتافات 1 25/2/2018 - 11:00 م

وكان من ضحايا العملية الشاملة في سيناء اليوم الشهيد بإذن الله محمود الشافعي زايد، وهو مجند بالقوات المسلحة، ويسكن في إحدى قرى مركز تلا محافظة المنوفية وهي قرية “قشطوخ”، وكانت صلاة الجنازة على الشهيد بعد صلاة الظهر من مسجد سيدى إبراهيم الواقع بالقرية المذكورة، وشارك الآلاف من أهالي القرية والقرى المجاورة في الجنازة، كما حضر مراسم الجنازة عدد من القيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة.

وتحولت الجنازة إلى مظاهرة شعبية قام المشاركون فيها بترديد الكثير من الهتافات والتي كان منها..
لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله.
كما ردد المشاركون هتاف بالروح بالدم نفديك ياشهيد ويا شهيد نام وارتاح وإحنا نكمل الكفاح
كما ندد الحاضرون بالإرهاب الغاشم في سيناء مطالبين باستخدام القوة الحاسمة تجاه هؤلاء الذين لا يرقبون في مؤمن إلاًّ ولا ذمة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.