جريمة صادمة.. السجن مدى الحياة لمصري قتل ابنتيه في أمريكا

ذكرت شبكة CNN البريطانية، أن محكمة أمريكية قضت بالسجن مدى الحياة، على شخص مصري يدعى ياسر عبد الفتاح سعيد، بتهمة قتل ابنتيه أمينة وسارة، في الولايات المتحدة الأمريكية، خلال عام 2008.

المتهم

وتعود قصة القتل التي ذكرتها شبكة CNN إلى ليلة رأس السنة في عام 2008، حيث اصطحب ياسر عبد الفتاح سعيد “الجاني”، ابنتيه المجني عليهما، أمينة وتبلغ من العمر 18 عامًا، وسارة تبلغ من العمر 17 عامًا، في جولة بسيارته الأجرة.

وحسب تقرير شبكة CNN، فإنه بعد ساعات من الجولة، جرى العثور على جثة الفتاتين وبهما أعيرة نارية في سيارة أجرة الأب المصري.

وقبل مقتل الفتاتين، وجهت سارة، نداء سريع للمساعدة، لكن الشرطة وصلت بعدما فارقا الحياة، واختفى الوالد مع مسدسه وجميع مدخراته، بحسب بيان الادعاء العام.

وذكر بيان الادعاء العام “ظل سعيد هاربًا لأكثر من 12 عامًا، وكان مدرجًا في قائمة أخطر 10 هاربين مطلوبين لمكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI)، حتى تم القبض عليه في 26 أغسطس 2020 في تكساس”.

وأكد محامي المتهم، برادلي لولار، في تصريحات لشبكة CNN، أنه ينوي الاستئناف على قرار المحكمة الأمريكية.

وقال برادلي لولار “نشعر بخيبة أمل من الحكم، لكننا نقبله، نخطط للاستئناف. كانت هذه قضية بلا شهود، ولا أدلة مادية من أي نوع، ولا أشرطة فيديو للمراقبة، سرعان ما وصف مكتب التحقيقات الفيدرالي هذا بأنه جريمة شرف، لمجرد أن المتهم رجل مسلم، وهو الوصف الذي تراجعت عنه شرطة إيرفينغ ومكتب التحقيقات الفيدرالي فيما بعد”.

وشدد في تصريحاته المنشورة على شبكة CNN “نشعر أن هذا كان ممارسة عنصرية خالصة، ودلالة على المشاعر تجاه الرجال المسلمين في ذلك الوقت وربما الآن. من الواضح أن هذا هو نوع القضية التي تقلقنا بشدة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.