جامعة قناة السويس تخصص جزء من ميزانية الكليات لمواجهة كورونا

أكدت جامعة قناة السويس أنها مازالت تحاول تعقيم جميع الكليات والحفاظ على الإجراءات الاحترازية بين الطلاب، للسيطرة على تفشي فيروس كورونا التاجي، وذلك بعد تطعيم أغلب الملتحقين بالجامعة والعاملين وأعضاء هيئة التدريس، ولكن خطر فيروس كوفيد -19 مازال قائمًا ومن المحتمل أن يزيد نتيجة اقتراب فصل الشتاء، ولذلك سيتم تخصيص جزء من ميزانية الكليات في العام الجاري لمواجهة الفيروس وحماية جميع المتواجدين في الجامعة منه.

تعقيم كليات جامعة القناة

تعقيم الكليات للقضاء على فيروس كورونا

وأوضح رئيس جامعة قناة السويس، الدكتور أحمد زكي، أن الجامعة تحاول بكل الطرق الممكنة مواجهة فيروس كورونا، وتمكنت حتى الآن من النجاح في ذلك من خلال تطعيم أغلب المتواجدين فيها، من طلاب وعاملين وأعضاء هيئة التدريس، والحرص على قياس درجة حرارة الجميع قبل دخول الجامعة، إضافة إلى توفير مطهرات في كل مكان والتأكد من الحصول على اللقاح عبر رؤية شهادة التطعيم من قبل أمن البوابات، مشيرًا إلى أنه سيتم تخصيص جزء من الميزانية للتمكن من استكمال هذه الإجراءات خلال الفترة المقبلة.

ندوات لتطوير الوعي بجامعة القناة

وأشار رئيس جامعة القناة، إلى أنه وجه بضرورة زيادة الندوات التي تقدم للطلاب في مختلف الكليات، وتهدف لتطوير الوعي للسير مع توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يحاول بناء الدولة من جديد، ولهذا يجب مساعدته في هذه المهمة، موضحًا أن الجامعة عقدت ندوات سابقة عن أهمية المشروعات التي تتم حاليًا، إضافة إلى ندوات خاصة بالصحة لمحاربة التدخين الذي أصبح منتشرًا بين شباب الجامعات منذ فترة، موجهًا الشكر لجميع العاملين في الجامعة على تقديم محاضرات في أكثر من 7 كليات على مدار الشهر حول أضرار التدخين، ومنح الطلاب نصائح لحمايتهم منه، سواء كانوا مدخنين أو يتعرضون لأضراره بسبب التواجد مع من يدخنون.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.