جامعة الفيوم تشارك في مؤتمر تحديات مهنيي العمل الاجتماعي

شاركت جامعة الفيوم، في الجلسات العلمية بالمؤتمر العلمي الدولي “تحديات مهنيي العمل الاجتماعي في مواجهة وباء كورونا المستجد”، عن بعد بطريقة إلكترونية، عبر استخدام تطبيق “زوووم، وذلك بهدف إلقاء الضوء على البرامج التدريبية للعمل الاجتماعي لمواجهة الوباء المستجد.

جامعة الفيوم تشارك في مؤتمر تحديات مهنيي العمل الاجتماعي

من جانبه، القائم بأعمال رئيس جامعة الفيوم، الدكتور محمد سعيد أبوالغار، أن الجامعة شاركت في بفعاليات اليوم الثاني للمؤتمر، وذلك بغرض تسليط الضوء على البرامج التدريبية لمواجهة الوباء، مشددًا على ضرورة تبادل الخبرات بين المهنيين في العمل الاجتماعي في الوطن العربي أكاديميًا ومهنيًا.

معوقات العمل الاجتماعي

وأضاف القائم بأعمال رئيس الجامعة، أن المؤتمر يلقي الضوء على معوقات العمل الاجتماعي خلال فترة انتشار الوباء والتي تواجه المتخصصين في العمل الاجتماعي، بجانب تقديم نماذج وتجارب مهنية لأخصائيي العمل الاجتماعي في الوحدات الاجتماعية.

وأشار إلى أن المؤتمر يهدف إلى مناقشة برامج الإعداد المهني أثناء الأزمات، وأهمية وجود سياسة تعليمية للخدمة الاجتماعية، ومقررات دراسية للتعامل مع الأزمات والأوبئة، بالإضافة إلى تناول القوانين والتشريعات التي تحمي المرأة  والأطفال وكبار السن وذوي الهمم، في ظل انتشار الوباء المستجد في العالم العربي.

وتابع القائم بأعمال رئيس الجامعة، أن فعاليات المؤتمر شارك فيها أكاديميون وباحثون متخصصون في العمل الاجتماعي، وعاملين في مؤسسات أهلية وحكومية للرعاية والخدمة الاجتماعية، وطلبة في الخدمة الاجتماعية، وعلم الاجتماع، وعلم النفس في الجامعات العربية.

مناقشة التحديات الثقافية والقانونية للحماية الاجتماعية

وأكمل أن عددًا من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بجامعة الفيوم ناقشوا عددًا من الأوراق البحثية الخاضعة للتقييم من قبل لجان علمية متخصصة، وذلك لمناقشة التحديات الثقافية والحضارية، ومناقشة التحديات القانونية فيما يتعلق بذوي الهمم ووسائل الحماية الاجتماعية، والعنف ضد المرأة، والعنف الأسري ، والتحديات التي نشأت خلال فترة انتشار الوباء وتأثيرها على العمالة الغير منتظمة، ومحاولة الوصول إلى دور مقترح للخدمة الاجتماعية، بهدف التخفيف من التداعيات، وتدقيق المشكلات، والبحث عن حلول من خلال المقترحات والتوصيات التي تم سردها من قبل مجموعة من الأساتذة والعلماء بجامعة الفيوم.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.