جائزة تفوق ” فوطة”  في إحدى المدارس المصرية تثير جدلا واسعا في مصر ومواقع التواصل الاجتماعي – فيديو وصور –

إحدى المدارس الابتدائية بمحافظة السويس كرّم مديرها تلميذ كجائزة له على تفوقه في المسابقة الفنية التابعة لهيئة قصور الثقافة، والجائزة كانت عبارة عن ” فوطة”، الامر الذي اثار جدلا واسعا بين المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، واستدعى ذلك إطلاق عدد من نشطاء تلك المواقع حملة سخرية من الصورة التي انتشرت على مواقع التواصل بشكل واسع، حيث ظهر في الصورة مدير المدرسة في الطابور الصباحي ويقف بجواره التلميذ المكرّم يحمل في يده فوطة زرقاء اللون ” منشفة” كنوع من التكريم.

تكريم تلميذ متفوق بفوطة

حملة سخرية

فور انتشار صورة مدير المدرسة وبجواره التلميذ المتفوق وبيده الفوطة كهدية تكريم له على مواقع التواصل الإجتماعي، أطلق عدد من نشطاء تلك المواقع حملة سخرية من الصورة فقال أحدهم: ” أحدث صيحة لشهادات التقدير في مدارس مصر، تكرم طالبا ومنحه فوطة كجائزة لفوزه بمسابقة قصور الثقافة، وأضاف قائلا: ” مبروك يا حبيبي كسبت معانا فوطة التفوق”.

طالب الفوطة
طالب الفوطة


وكان لناشط آخر انتقادا لاذعا وأبدى رفضه لهكذا نوع من التكريم وقال: ” ده تشجيع للولد علشان يكبر يبقى سايس مش كاتب أو عالم”، أما ساخر آخر فقال: ” مدرسة بالسويس تكرم طالبا وتمنحه فوطة كجائزة لفوزه بمسابقة قصور الثقافة.. حلو إنه أدوك صابونة يا بني”، وقال آخر: ” همّ مديينله فوطة ليه؟ هو هيستحمى؟”.

القنوات الفضائية أيضا سخرت

لم يقتصر الجدل والسخرية بين نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي وحسب بل وكان للقنوات الفضائية ردود فعل مماثلة حيث سلط أكثر إعلامي الضوء على مقطع الفيديو المتدأول حول تكريم التلميذ المتفوق بـ” فوطة”، فالإعلامي تامر أمين استنكر واقعة تكريم التلميذ مؤمن ب فوطة، وعبر عن ذلك بحركة لطم خدوده على الهواء مباشرة في برنامج الحياة اليوم وقال: ” السؤال الاهم هم مدير المدرسة جاب الفوطة منين؟ هو فيه مورد فوط في المدرسة؟ وإزاي تفتق ذهنه بان جائزة التفوق فوطة؟.

غضب شعبي

أثار تكريم التلميذ مؤمن الحائز على المركز الثاني في مسابقة قصور الثقافة على مستوى الجمهورية غضبا واسعا في أوساط أولياء امور طلاب مدرسة طه حسين الابتدائية في محافظة السويس، وقد عبر محمد أسعد أحد أقارب التلميذ المكرّم: ” إدارة المدرسة أهانت ابننا وتعاملت مع الإنجاز  الذي حققه بطريقة غير مناسبة”، واضاف: ” كان من الممكن أن تقوم إدارة المدرسة بإبلاغنا عدم قدرتهم المالية لتكريم مؤمن وكنا سنمنحهم قيمة الجائزة من عندنا ويقدمونها للطالب على انها من إدارة المدرسة”.
ومن جهته مدير مديرية التربية والتعليم بالسويس عبد الحفيظ وحيد علق على الحادثة بأن التكريم ليس من جهة إدارية بالمديرية بل من المدرسة ذاتها، مشيرا إلى أن هذا التصرف فردي وعشوائي ويمكن أن يكون من مدير المدرسة أو معلمة الفصل أما أن يتم تكريم الطالب بفوطة فهذا من المستحيل.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.