تورط أطباء وعمال بسرقة اطفال من المستشفيات وبيعها بمبالغ مادية

حادثة جديدة شهدتها مديرية الصحة بمحافظة الغربية تورط فيها اطباء وعاملة بمستشفى وشخصين حيث اقدموا على سرقة اطفال السفاح وبيعها بمبالغ تتراوح ما بين الاربعة إلى الثمانية الاف جنيه مصري للطفل الواحد وقد لاقت تلك القضية ردود افعال واسعة  بعد أن شهدت البلاد  خلال الفترة السابقة ضبط شبكة لتجارة الاعضاء البشرية.

صورة رمزية

وتعود وقائع تلك القضية إلى بلاغاً تقدمت به ربة منزل تدعى  “سمية  م  م ” تبلغ من العمر اربعة وثلاثون عاماً تشير فيه إلى انها متزوجه من ” عمرو  س أ ” يبلغ من العمر ستة وثلاثون عاماً ويعمل لحام كهربائى  كما اشارات ايضاً إلى أن زوجها عقيم  وقد قام بالاشتراك مع شقيقته  بالإضافة إلى ممرضة في احدى مراكز رعاية الاطفال بمدينة المحلة الكبرى والتي سهلت له الحصول على ثلاثة اطفال بمبلع تسعة عشر الف جنيها مصرياً وقد قام الزوج بتسجيل الاطفال الثلاثة باسمه واسمها بدفاتر وزارة الصحة.

وتبين من خلال التحقيقات صحة البلاغ وتورط اطباء قاموا باستخراج تصاريح ولادة هذه الاطفال دون كتابة اسم اب المولود ولم يتم اكتشاف الواقعة الا بعد حدوث خلافات وقعت بين الزوجة صاحبة البلاغ وزوجها.