تنظيم داعش يعلن في بيان رسمى مسؤوليته عن تفجير الكنيسه البطرسيه وإسم منفذ العمليه

إستيقظ المصريون صباح يوم الأحد على إنفجار الكنيسه الكاتدرائيه من الإرهاب الغادر مما أسفر عن مقتل 24 شهيد و48 مصابا مما جعل البابا تواضروس الأول يقطع رحلته إلى اليونان والعودة مباشرة إلى مصر.

«داعش» يعلن مسؤوليته عن تفجير الكنيسة البطرسية واسم المنفذ

نشر موقع “سايت” بيانا لتنظيم داعش الإرهابى يعلن فيه أنه من قام بتنفيذ تفجير الكنيسة الكاتدرائيه صباح يوم الأحد وذلك في بيان للتنظيم نشرة مساء اليوم الثلاثاء وأعلن أيضا التنظيم عن إسم المفجر الذي قام بتفجير نفسه داخل الكنيسه.

حيث قال التنظيم في بيانه أن المفجر يدعى “أبوعبدالله المصرى” حيث قام بتفجير نفسة بواسطة حزام ناسف دخل به إلى الكنيسه وفجر نفسة وسط الجموع من المصلين مما أسفر عن مقتل 24 قتيل و48 مصابا وتابع التنظيم في بيانه بتهديد للحكومة المصريه بتنفيذ تفجيرات أخرى.

الجدير بالذكر أن الرئيس “عبدالفتاح السيسى” قد أعلن في وقت سابق عن مرتكبى حادثه التفجير وذلك أثناء تقديمة العزاء لأهإلى الضحايا حيث قال الرئيس أن إسم المفجر هو “محمود شفيق محمد مصطفى” ويبلغ من العمر 22 عام وكان يساعده رجلين وسيدة وتم التعرف عليهم وجارى البحث عنهم.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.