تمويل مشروع الربط الكهربائي السعودي المصري بقيمة 567 مليون دولار

وقعت الشركة السعودية للكهرباء، اتفاقية تحصل بموجبها على تسهيلات مالية دولية مشتركة بقيمة تمويل 13.4 مليار ريال من 15 جهة تمويلية إقليمية ودولية.

مشروع الربط الكهربائي السعودي المصري

وتمتد مدة اتفاقية التمويل لخمس سنوات، سيتم من خلالها سداد اتفاقية تمويل مشترك آخر تم الحصول عليه في عام 2017 وتاريخ استحقاقه في شهر أغسطس من عام 2022، إضافة إلى تمويل متطلبات النفقات الرأسمالية للشركة.

كما وقعت الشركة السعودية للكهرباء اتفاقية تمويل وكالة ائتمان صادرات لتمويل مشروع الربط الكهربائي السعودي – المصري بقيمة 567.5 مليون دولار وبفترة تسهيل تمتد 14 عاماً، وذلك لتمويل مشروع الربط الكهربائي السعودي المصري.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء المهندس خالد القنون “توقيع الشركة على اتفاقية التمويل الدولي المشترك وتمويل وكالة ائتمان الصادرات، جاءتا بشروط وأسعار مواتية، مما يعكس المستوى الائتماني المرتفع الذي تتمتع به الشركة، حيث يرتبط تصنيفها الائتماني بالتصنيف الائتماني السيادي للمملكة”.

وتابع “كما يعد تزايد اهتمام المجتمع المصرفي الإقليمي والدولي بالمملكة أمراً مبشراً يعكس الأسس الاقتصادية المتينة للمملكة، ولا سيّما في ظل التقلبات التي تشهدها أسواق المال حالياً”.

وأضاف “نتطلع قدماً إلى الاستفادة من هذا التسهيل الدولي المشترك في تلبية متطلباتنا من النفقات الرأسمالية، وبالتالي إرساء نمو طويل الأجل لأعمالنا ومستثمرينا وسيدعم تمويل وكالة ائتمان صادرات مشروع الربط الكهربائي السعودي المصري”.

وكانت الشركة السعودية للكهرباء قد عملت على زيادة حجم التسهيل المشترك وتمديد تاريخ استحقاقه، واجتذاب ممولين جُدد مستفيدةً من اهتمام القطاع المصرفي الإقليمي والدولي بالسوق السعودية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.