تمكنت الشرطة من الإيقاع بأفراد عصابة خطف الأطفال بالدقهلية

عمت حالة من الذعر والخوف والحزن أيضا على سكان إحدى قرى محافظة الدقهلية وهي”دكرنس” حيث انتشرت حالات متعددة من خطف الأطفال داخل دكرنس بالأخص والدقهلية عامة، ومنذ فترة وجيزة تفاجئ مؤذن احد المساجد بالقريق بصوت استنجاد واستغاثة ليتضح انه طفل من أطفال القرية، كان على وشك الاختطاف بواسطة صبي قاصر يدعى عصام وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث انه مصاب ببتر بأحد ساقيه ويبلغ من العمر حوالي خمسة عشر عاما.

تمكنت الشرطة من الإيقاع بأفراد عصابة خطف الأطفال بالدقهلية 1 28/3/2017 - 3:23 ص

قد أسرع إمام المسجد إلى صوت الاستغاثة وتم التحفظ على الخاطف من قبل الأهالي إلى أن تم القبض عليه وإعادة الطفل الأخر إلى أهله، وبعد التحريات واعترافات الطفل الخاطف اتضح انه مجرد أداة لخطف هؤلاء الأطفال وانه يعمل لحساب عصابة وتشكيل إجرامي متخصصا في خطف الأطفال والاتجار في أعضاءهم، وقد صرح عصام أيضا من خلال التحقيقات انه يقوم باستدراج الطفل طالبا منه المساعدة ومن ثم يقوم لتخديره بأحد البخاخات المخدرة وفي نفس الوقت يتم تهريبه بواسطة تحد التكاتك الخاصة بالسيدة الثانية في هذا التشكيل وهي المدعوة “وفاء”.

ثم تقوم هذه السيدة بإرسال الأطفال المخطوفة إلى احد الأطباء والذي يدعى”احمد” مثلما صرح الخاطف ثم يتم اخذ أعضاءهم والاتجار بها لبعض رجال العمال كما فال الجاني انه يأخذ مبلغ 1000 جنيه من المدعوة وفاء عن كل طفل يأتي به إليها والذي قد وصل عددهم حتى الآن سبعة أطفال ومن بينهم الطفل محمد الباز الذي اختفي منذ شهر رمضان عام 2015.

قد اشتهرت قصة اختفاءه عبر جميع المواقع الاجتماعية وقد أدلى عصام بجميع أسماء أفراد العصابة وأسماء الأطفال الذين تم اختطافهم ومن خلال هذه الأحداث نادت والدة الطفل المخطوف محمد الباز جميع الجهات الأمنية للعمل بأقصى سرعة من اجل الوصول إلى ابنها الذي اختطف بواسطة هذا المجرم خاصة وانه قد أصبح لديهم جميع المعلومات التي تمكنهم من الوصول إلى أفراد العصابة بالكامل وعلى الصعيد الأخر فقد أمرت النيابة لحبس المتهم القاصر عصام خمسة عشر يوما  لحين استكمال التحقيق والتحريات وقد تم القبض على الرأس الثانية للعصابة المدعوة وفاء وجاري البحث عن باقي أفراد هذا التشكيل الإجرامي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.