تلميذة في الصف السادس الإبتدائي تقتل طفلة عمرها عامين بعد أن ألقت بها حية بمياه الصرف الصحي

إعترفت تلميذة في الصف السادس الإبتدائي، بقيامها بقتل طفلة صغيرة عمرها عامين ونصف، بأن ألقت بها حية في مياه مصرف “الشناوية” بدائرة مركز بني سويف، وقد بررت الطفلة المتهمة جريمتها قائلة، ” أمها وأختها ضربوني فإنتقمت منهم، وأخوها بيشتمني فحرقت قلبهم عليها”،  وأكدت المتهمة  “حنان.م.ع” التي تبلغ من العمر 12 عام،  أمام رجال المباحث أنها تسكن في المنزل المواجه لمنزل أسرة المجنى عليها، وأن الأسرتين في خلاف دائم، وأن شقيق وشقيقة المجنى عليها “دينا. م. ع” والتي تبلغ من العمر عامين ونصف، دائمًا ما يسيئون إليها ويسبونها، أثناء ذهابها وعودتها من المدرسة.

التلميذة المتهمة

وأضافت حنان،  في صباح اليوم التالى، استدرجت “دينا” لتخرج من منزل أسرتها وتوجهت بها إلى أطراف القرية، بجوار الأراضي الزراعية، فعثرت على جوال بلاستيك قديم مملوء بالقمامة، فأفرغته وهددتها إذا بكت أو رفعت صوتها وقمت بوضعها حية  داخل الجوال البلاستيك وألقيت بها في المصرف، ولم أتركها إلا بعد أن تأكدت أنها أستقرت في القاع، وقالت “حنان” الطفلة المتهمة، عدت للمنزل ولم أبلغ أحد من أهلي بما حدث، وبعد فترة سمعت صرخات أم دينا عندما علمت بإختفاء إبنتها، وبدأ أهلها البحث عنها في كل مكان، وينادون عليها في المساجد، وكانت أمي تبحث معهم عن دينا، إلي أن تفاجأت برجال الشرطة في منزلنا ويسألونني عن جريمتي.

وترجع بداية أحداث تلك الواقعة الأليمة، عندما تلقي اللواء خلف حسين، مدير أمن بني سويف، بلاغا من العميد يحي محفوظ مأمور مركز شرطة ناصر، بعثور أهالي القرية علي جثة طفلة صغيرة داخل جوال بلاستيك، وملقاة في إحدي مصارف القرية، وقد تم تشكيل فريق من البحث الجنائي، لإجراء التحريات اللازمة لمعرفة ملابسات الواقعة، وأفادت التحريات أن وراء الجريمة، تلميذة في الصف السادس الإبتدائي تدعي “حنان”، قد خططت لقتل الطفلة الصغيرة إنتقاما من إسرتها، وقررت نيابة بني سويف إيداع التلميذة “حنان.م.ع” 12 عام، بإحدي دور الملاحظة لمدة أسبوع.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.