تقرير الطب الشرعي يكذب أقوال نائب نائب مدير أمن القاهرة السابق المتهم بقتل زوجته

أثارت واقعة قتل مدير أمن القاهرة لزوجته بمنطقة العمرانية يوم الجمعة الماضي ضجة كبيرة في الشارع المصري، فهذه الواقعة اختلفت عن غيرها في التوقيت والفاعل نفسه، حيث تمت يوم الجمعة وقبل الصلاة بعد مشاجرة بين القتيلة والمتهم على قرآن الجمعة، فقام الزوج الذي يعتبر من رجال العدل والقانون بقتل زوجته بالرصاص، والمفاجأة أن تقرير الطب الشرعي جاء يكذب أقوال المتهم بقتل زوجته.

نائب مدير أمن القاهرة السابق

تقرير الطب الشرعي في واقعة قتل نائب مدير أمن القاهرة السابق لزوجته

أفاد تقرير الطب الشرعي الذي تسلمته نيابة حوادث جنوب القاهرة أن الطعنات بكتف المتهم غير جائزة الحدوث، وهو ما يكذب ادعاء المتهم بأن زوجته وجهت إليه 3 طعنات بالكتف، كما أشار التقرير أيضا أن إصابة الزوجة بطلق ناري في الوجه أيضا غير جائزة الحدوث وفقا لاعترافات المتهم ومن هنا جاء تقرير الطب الشرعي ليكذب ادعاءات نائب مدير أمن القاهرة السابق

التهمة التي وجهت للمتهم بعد تقرير الطب الشرعي

وبعد استماع النيابة إلى أقوال أنباء المتهم الذين أكدوا أن رأوا والدتهم تحمل سكينا ولكنهم لم يروها وهى تطعن والدهم، ووجهت نيابة حوادث جنوب الجيزة للمتهم تهمة القتل العمد لزوجته بعد تسلم سلاح الجريمة وتقرير الطب الشرعي بعد تشريح الجثة

الجدير بالذكر أن المتهم قد اعترف في وقت سابق أنه في يوم الجمعة وقبل استعداده هو وأبناته للتوجه لصلاة الجمعة كانت زوجته تفتح على أحد المسلسلات التي تتابعها وعندما طلب منها تغيير القناة على القرآن الكريم رفضت بشدة وسبته بألفاظ خارجة أمام أبنائه، وعندما اشتد الشجار بينهما أحضرت سكينا من المطبخ وطعنته 3 طعنات بالقرب من القلب، فأحضر سلاحه ليخوفها على حد قوله وخاصة أنها مصابة بالصرع، فخرجت طلقة من المسدس أصابت رأسها وأودتها قتيلة دون أن يدري