تفجير انتحاري نفذه طفل يُسفر عن 7 شهداء بيهم 2 ضباط شرطة وطفل بالشيخ زويد


قام طفل يبلغ من العمر 15 عاماً فقط بتنفيذ تفجير انتحاري اليوم الثلاثاء 9 أبريل أسفر عن استشهاد 7 بينهم 2 ضباط شرطة و2 من أفراد الشرطة و3 مواطنين بينهم طفل يبلغ من العمر 6 سنوات فقط فى منطقة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء.

وقد صرحت وزارة الداخلية المصرية فى بيان رسمي قام بنشره على موقعها على شبكة الإنترنت بأن شخص انتحاري يبلغ من العمر 15 عاماً قام بتفجير نفسه بالقرب من قوة أمنية أثناء قيمامها بتمشيط منطقة السوق بدائرة قسم شرطة الشيخ زويد.

وأضافت وزارة الداخلية فى بيانها الرسمي بأن التفجير الانتحاري قد أسفر عن استشهاد 2 من ضباط الشرطة، وعدد 2 من أفراد الشرطة، وعدد 3 مواطنين من بينهم طفل يبلغ من العمر ست سنوات، كما أصيب جراء التفجير الانتحاري 26 مواطن تن نقلهم إلى المستشفيات لتلقى العلاج اللازم.

كما كشفت مصاد من محافظة شمال سيناء مقربة من الحادث بأن الانتحاري الصغير من منطقة الحسينيات وأنه كان يتجول فى الأسواق وقامت قوات الشرطة باشتباه به وقامت قوات الشرطة على الفور بمطاردته بمجرد الاشتباه فيه، فقام الانتحاري بتفجير نفسه، حيث انه كان يرتدي حزاماً ناسفاً.

وقد قامت قوات الشرطة بتطويق السوق بالكامل وأغلقت جميع المناطق المحيطة به، حيث قامت بتمشيطها، وقد قامت قوات المفرقعات بمحافظة شمال سيناء بالبحث عن القنابل أو العبوات الناسفة أو السترات الناسفة بالمنطقة، كما أكد شهود عيان وبعض الحسابات على الفيسبوك بان الطفل الانتحاري داعشي واسمه الحركى “أبو هاجر المصري”.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.