تفاصيل واقعة سير مترو الآنفاق بأبواب مفتوحة وغضب الركاب ونزولهم منه

انتشرت في الأيام الأخيرة الكثير من حوادث القطارات التي راح ضحيتها الكثير من الضحايا بسبب الإهمال، وعلى الرغم من تحويل بعض المتسببين في تلك الحوادث إلى التحقيقات إلا أن الإهمال مازال مستمر في بعض الجهات الأخري ومنها مترو الآنفاق.

مترو الأنفاق

وفي يوم الجمعة الماضي وتحديد في الساعة الثانية ظهرا تحرك مترو الآنفاق من محطة سعد زغلول إلى محطة الدمرداش بسرعته الطبيعية وكانت أبواب المترو مفتوحة على مصرعيها، حيث لم ينتبه السائق إلى هذا الأمر إلا بعد وصول المترو إلى محطة الدمرداش، الأمر الذي جعل الركاب تنزل من المترو خصوصا بعدما طلب منهم السائق هذا الأمر نظرا لوجود عطل في نظام قفل الأبواب.

وفي مداخلة هاتفية لأحد مصوري الواقعة وهو محمد فاضل مع معتز الدمرداش في برنامج 90 دقيقة روي له تفاصيلها حيث أكد أنه بمجرد وصول المترو إلى محطة الدمرداش على الفور نزل الركاب من المترو وهم في غاية الغضب من الإهمال الذي حدث أمامهم وكان من الممكن أن يكون هناك ضحايا بسبب خطورة هذا الأمر، حيث انتظروا المترو التالي من أجل الركوب فيه.

وبعد انتشار الموضوع بين الجميع أكد الأستاذ أحمد عبدالهادي المتحدث الرسمي بإسم هيئة مترو الآنفاق أن الأمر لن يمر مرور الكرام وسيتم التحقيق في تلك الواقعة واستخدام الكاميرات الخاصة من أجل معرفة المتسبب في هذا الأمر.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.